Ibrahim Maalouf - 2015 - Red and Black Light

« Kalthoum » et « Red & Black Light » sont deux albums en hommage aux femmes.

« RED & BLACK LIGHT» est une ode à la femme d’aujourd’hui et à son rôle fondateur et fondamental pour espérer un avenir meilleur. Les femmes de ma famille ont eu, et ont encore aujourd’hui, une influence incommensurable sur tout mon travail musical. Notamment parce qu’elles m’inspirent considérablement dans leur façon de gérer leur quotidien et celui de leur entourage. Malgré des vies en labyrinthes, complexes et souvent dramatiques, elles portent en elles une force et une stabilité similaires à une forme de transe inébranlable. Elles me donnent l’impression de ne jamais perdre de vue ce qui est essentiel.

Axé sur une esthétique plus actuelle, plus électro, voire pop, cet album est constitué de mes compositions ainsi que d’une reprise de la diva d’aujourd’hui Beyonce. Bien qu’étant particulièrement complexes dans leur écriture (avec des polyrythmies en 19, 17 ou 27 temps par exemple), nous avons arrangé ces musiques (avec les 3 musiciens qui m’entourent), de manière à ce que jamais le poids de l’écriture ne se fasse entendre. Nous avons donc contourné le piège de l’élitisme et de l’écriture scientifique pour élaborer un album transparent et limpide, sur lequel le public peut même danser ou chanter, mais qui regorge néanmoins d’une multitude de superpositions insoupçonnées de thèmes, d’harmonies et de rythmes, que seule une lecture mathématique de l’album pourrait trahir.

Enregistré à Ivry sur seine (France) avec Eric Legnini (Claviers), François Delporte (Guitare) et Stephane Galland (Batterie), cet album est avant tout une envie de dessiner l’importance et la nécessaire complexité des choses et des personnes essentielles

 

IBrahim Maalouf

Tracklist:

  1. Free Spirit (07:01)
  2. Essentielles (03:39)
  3. Goodnight kiss (06:51)
  4. Eléphant’s Tooth (04:37)
  5. Red & Black Light (03:51)
  6. Escape (06:15)
  7. Improbable (05:59)
  8. Run the World (Girls) (03:43)

Duration : 41:53 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2015 | Size : 106 mb

Download:  Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , , ,

Ibrahim Maalouf - 2015 - Kalthoum (Alf Leila Wa Leila)

On Kalthoum, French-Lebanese trumpeter Ibrahim Maalouf presents an enthralling tribute to one of Egypt’s most legendary classical singers, Oum Kalthoum.

Also known as the Star of the East, Oum Kalthoum (1904-1975) was endowed with a powerful and emotionally penetrating voice.

During the fifty odd years of a very momentous career, her songs were enormously popular throughout North Africa and the Middle East, and are still well-received today within the region and beyond.

Ibrahim Maalouf comes well prepared to take on the task of a jazz-influenced interpretation of Oum Kalthoum’s enigmatic love song, Alf Leila Wa Leila (One Thousand and One Nights) composed in 1969 by Baligh Hamdi. A trumpet virtuoso following in the footsteps of his father Nassim Maalouf (one of the acclaimed Lebanese masters of the quarter-toned trumpet), the younger Maalouf was schooled from a very young age in the Maqam, an improvisational technique and system of melodic modes used in Arab music. Drawn on extensively by Oum Kalthoum and all of her various composers, the Maqam was employed to great effect during her live performances.

Like most of Oum Khalthoum’s repertoire, Alf Leila Wa Leila is an epic operatic sprawl – recorded versions of which range anywhere from 45 minutes to more than an hour.

Ibrahim Maalouf إبراهيم معلوف

Playing his four-valved trumpet, Maalouf is accompanied by the protean German jazz pianist Frank Woeste, and by Americans Mark Turner (tenor saxophone), Clarence Penn (drums) and Larry Grenadier (acoustic bass).

With an admirable mixture of conciseness and fine taste, the trumpeter (who has won numerous laurels in Europe and America for classical music performance) splits up Alf Leila Wa Leila into an Introduction, two Overtures and four Movements.

The arrangements breathe new life into an old classic, traversing a vast spectrum of classical Arabic melodic and harmonic motifs, funk-jazz, and light swing.

Maalouf’s improvisational lines mirror Kalthoum’s effervescent vocals – and serpentine twists and turns – with alternating quiet-toned passages and roaring, capricious flights of melodic fancy.

Reverence for the fabled singer is palpable throughout. Penn’s shimmering cymbal work, Turner’s sonorous tenor sax solos and Grenadier’s galvanic bass playing bring highly valued gravitas to this delightful project.

Traklist:

  1. Introduction (03:54)
  2. Overture I (04:47)
  3. Overture II (03:34)
  4. Movement I (06:15)
  5. Movement II (07:27)
  6. Movement III (15:21)
  7. Movement IV (10:15)

Duration : 51:32 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2015 | Size : 127 mb

Download:  Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , , , , , , ,

Tania Saleh - 2014 - A Few Images تانيا صالح – شوية صور

أطلقت الفنانة اللبنانية تانيا صالح (الصورة) جديدها بعنوان «شويّة صوَر». على الصعيد المحلي، وحتى العربي، إنّه من أفضل الإنتاجات الغنائية هذه السنة، أقلّه لناحية الجدّية في العمل والرؤية غير الاستهلاكية. بمعنى أنّه إنتاج محتَرم ومتقن بصرف النظر عن الاعتبارات الجمالية. تانيا صالح فنانة متعدّدة المواهب، تعمل بقناعات خاصّة وإصرار لافت، ما يمنحها صفة مستقلّة. هذا ما يمكن استنتاجه من تعامل وسائل الإعلام الفنية العربية مع أغانيها، إذ لا تحظى بحقها الطبيعي في البث.

وإذا عُرض لها كليب لأغنية مصوّرة (وهذا نادر)، يلاحِظ المشاهد أنّ «شيئاً ما» غريباً يمرّ على الشاشة، لا علاقة له ببرمجة المحطة. منذ التسعينيات، بدأت تانيا صالح تجربة غنائية خاصة، أرادت من خلالها التعبير عن موقف أو رؤية أو فكرة، نتيجة مراقبتها لمجتمعها وبيئتها. صدر ألبومها الأوّل في فترة فورة التجارب الشبابية البديلة، وبرغم ذلك استطاع أن يظهر وينتشر. عملت بعد ذلك ببطء على ألبوم «وِحدة»، فكان عبارة عن محطة ثانية على سكة البحث الموسيقية والشعرية ذاتها.
في الموسيقى: روك، شرقي، لاتيني… وفي النصوص: سخرية سوداء، نقد للمجتمع، لفتة صوب السياسة (من دون اتخاذ طرف محدّد)، كلمة في التربية، حصة محفوظة للحبّ والهموم العاطفية…
اليوم اختلف الأمر. في الموسيقى: بوسا نوفا («هي لا تحبّك»)، شرقي أو حتى اللونان معاً أحياناً («شوية صوَر» وهي من الأفضل لناحية النص و«يوم بيتوه»)، بدوي («رضا مش راضي»)، أوروبي شرقي (موسيقى «من سُكات»)… وبعض التطعيمات الكلاسيكية الغربية في الأغاني ذات الطابع الرومانسي. أما المواضيع، فكادت تنحصر بالمرأة والحب.
في الأغنية اللبنانية، اعتُمِدت تاريخياً «اللغة البيضاء» لكسر حدّة العامية وتوحيد الألفاظ التي تختلف بين منطقة وأخرى. خرج البعض عن هذه القاعدة فبدا نافراً (نتيجةَ فقدان الكلمة لـ«موسيقيتّها»)، وهكذا فعلت تانيا صالح، غير أنّها استطاعت أن تكون سَلِسَة، وبعض جديدها يخضع لهذه الآلية.
في «شوية صوَر» عشر محطات، تسع منها غنائية وواحدة موسيقية، إضافة إلى نسخة آلاتية من إحدى الأغنيات. الكلمات كلها بقلم صاحبة الألبوم، باستثناء قصيدة للراحل محمود درويش، وأخرى لعصام الحاج علي، شريك صالح في ألبومها الأوّل وهنا أيضاً.
أما الألحان، فهي لتانيا وعصام، باستثناء أغنية الختام «طريق الحب» وهي أشبه بنشيد كلاسيكي هادئ من ألحان الراحل بوغوص جلاليان.
سجّلت تانيا ألبومها بين بيروت (التي تخصّها بأغنية «شبابيك بيروت» وهي من الأفضل في هذه الباقة) وأوسلو، وتعاونت مع موسيقيين من لبنان أو مقيمين فيه، وآخرين من النرويج (بينهم من شارك في الإعداد والتوزيع). هكذا، تُلاحَظ على نحو لافت نقطة قوّة أساسية هي الأداء الجيّد والخالي من الاستعراض. يأتي بعد هذا العنصر الإيجابي في العمل: النصوص. فأكثر ما تجيده تانيا صالح في صناعة الأغنية هو اختيار مواضيع فريدة أحياناً، وإيجاد المفردات الصالحة لإيصال المعنى. بينما الألحان عندها (والمقصود تلك تحمل توقيعها) تنقسم بين عادي لا أقلّ، وموَفَّق لا أكثر. هكذا هي الحال سابقاً كما في «شويّة صوَر».
أما بالنسبة إلى الإعداد أو التوزيع، فالواقع أنّنا أمام تجربة أمتَن ممّا سبق، لكن، بصراحة، كنّا نتوقّع نتيجة أفضل. ليس ألبوم تانيا صالح أجمَل ما صدر أخيراً، لكنّنا نعطيه الأولوية في خياراتنا لهدايا العيد الموسيقية، لكونه الأفضل في الجديد محلياً.

المصدر: جريدة الأخبار – بشير صفير

TrackList:

  1. Beirut Windows (شبابيك بيروت (04:03
  2. She Doesn’t Love You (هي لاتحبك أنت (04:15
  3. A Few Images (شوية صور (03:50
  4. Every Time You Go (كل ماتروح (04:11
  5. A Day Is Gone (يوم بيتوه (04:00
  6. Reda (رضا (02:48
  7. Those Eyes (هالعيون (03:29
  8. No Problem At All (مافي ولا مشكل (05:13
  9. Hushed Scat (من سكات (02:40
  10. The Road To Love (طريق الحب (03:32
  11. A Day Is Gone [Instrumental] (يوم بيتوه (02:55

Duration : 40:57 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2014 | Size : 100 mb

Download:  Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

 

Mike Massy Sary & Ayad Khalifé – 2014 – Naseej

بعد النجاح الكبير الذي حققه من خلال باكورة إصداراته الموسيقية بعنوان «يا زمان» واحتلاله المراتب الأولى بوصفه واحداً من الألبومات الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط، وبعد إحيائه سلسلة حفلات في مجموعة من أرقى المسارح حول العالم، أطلق الفنان اللبناني المتعدّد المواهب مايك ماسي ألبومه الثاني «نسيج» ليسجّل صدمةً جديدةً على صعيد المشهد الموسيقي اللبناني والعربي.
ينحو مايك بنسيجه الموسيقي الجديد في خط مختلف تماماً عن أغنيات «يا زمان» التي صاغها كلاماً ولحناً وقرّبها من آذان الجمهور وذائقته العامّة بسلاسة وبساطة كبيريتين على الرغم من مكانتها على صعيد الصيغة الموسيقية والجمل الشعرية.
هكذا تراه في «نسيج» يشبِك صوته بأيادي ساري وعيّاد خليفة ليخيط نسيجاً موسيقياً جديداً يستند إلى مخزون موسيقي وأدبي ضخم، يمرّ بالموشّحات والأندلسيّات والصوفيّة والفولكلور، ويمزجها بالنغمات الغربية بفعل تجريبي مدروس ولّد ثورة موسيقية تجرّأت على الاختلاف والابتكار في زمن الاستنساخ الموسيقي المقيت.
يشاغب مايك بموسيقاه، يعبث بمسلّماتها، يهدم الحواجز، ويأخذ المستمع في رحلة من الهذيان والنشوة. يعود إلى نصوص ابن معتوق وطاغور والحلاّج، يمزج العربي الصوفي بالغربي المعاصر، ينكّه صور الموشحّات والأندلسيّات القديمة بالجاز وكأنه يضيف ألوان قوس قزح لرسم بالأبيض والأسود.
في «يا ميجانا» يستعيد مايك مع الأخوين خليفة مجموعة من عبارات الفلوكلور اللبناني الأشهر. في حديثه لـ«الجمهورية» يسرّ مايك انّ عبارتي «يا ميجانا» و«عالروزانا» تقترنان هذه المرّة بموسيقى شبابية معاصرة. ويشرح: «لا نعيد توزيع الأغنيات الأصلية وإنما نستعير العبارات ونسكبها في موسيقى جديدة من تأليفنا».
يتضمّن الألبوم 10 أغنيات ألّفها موسيقياً مايك وساري وعيّاد، من ضمنها مقطوعة «سفر» الموسيقية التي تشهد تأثّرات من أوروبا الشرقية والموسيقى الشرق عربية ويصفها مايك بأنها «موسيقى الشارع في أوروبا الشرقية».
«نسيج» وهي عنوان الألبوم وإحدى أبرز أغنياته تعكس وجود طبقات عديدة للموسيقى كما هي حال الألبوم نفسه. إنها موسيقى لجميع الناس، ولّدها بحث حثيث عن صوت جديد، من خلال عودة عبر الزمن إلى أنواع موسيقية مختلفة ونصوص أدبية كبيرة، وقولبتها برؤية موسيقية يافعة وعميقة بأبعداها الأكاديمية والكليمة من خلال إيحاءاتها المشهدية.
فالموسيقى هنا تتكلّم وترسم وهو ما سعى إلى ترجمته المخرج ناجي صوراتي الذي نفّذ حفل مهرجانات الزوق برؤية خاصة أعطت أبعاداً للموسيقى نفسها وفرضت في الوقت نفسه ضوابط على الأداء على المسرح ليكون بالجرعات المطلوبة من دون زيادة أو نقصان.
حمل الألبوم كذلك نفحات كميل سلامة المبدع في السخرية والذي غمز في مقدّمة أغنية «لوحة عرس» إلى فولكلورات الأعراس اللبنانية بلمسة فكاهية لا تخلو من وضع الإصبع على الجرح ولا سيّما انّ العروسين في لبنان غالباً ما يتحوّلان إلى مهاجِرين.
كذلك شهد الألبوم مشاركةً للفنانة فاديا طنب الحاج التي سبق وتعاملت مع ألمع المؤلّفين الموسيقيين العالميين، فقدّمت مع مايك ماسي قصيدة «عجبت منك ومنّي» للحلّاج.
ومن أعمال الألبوم اللافتة مقطوعة «غربت شموس التلاقي» التي كان فيها الصوت آلة موسيقية بحدّ ذاتها تقدّم أداءً إيقاعياً لا ليركياً، حيث يشدو مايك بالكلمات في سرعة قياسية مقصودة وتجديدية.
وفي «يا نسيم الريح» التي ألّفها وغنّاها مرسيل خليفة مجازفة أخرى يجتازها «نسيج» فالأغنية انتشرت بصوت مؤلّفها الأساسي وكثر سقطوا في فخّها سابقاً.
ولكنّ مايك يعترف بأنّه قد يكون اجتاز الامتحان الصعب حيث يكشف عن اتصال تلقّاه من الفنان القدير يُبدي له فيه إعجابه بالقطعة وبالألبوم عموماً، وناقلاً له إعجاب المؤلّف الموسيقي المبدع ظافر يوسف بنسيجه الموسيقي. جدير بالذكر انّ ألبوم «نسيج» هو من إنتاج مهرجانات زوق مكايل الدولية التي يرى مايك في خطوتها «بطولة ودفعاً جديداً لتشجيع الشباب اللبناني على العطاء والإبداع».

المصدر: الجمهورية

TrackList:

  1. Ya Mijana (ياميجنا (05:46
  2. Rouhmak Ya Allah (رحماك يالله (06:06
  3. Gharabat Choumous Al Talaki  (غربت شمس التلاقي (03:41
  4. Ya Nassim Al Rih (يانسيم الريح (05:29
  5. Safar (سفر (05:29
  6. Ajibtou Minka Wa Minni (عجبت منك ومني (08:05
  7. Lawhat Al Ors (لوحة العرس (08:24
  8. Naseej (نسيج (08:07
  9. Salat Taghour (صلاة طاغور (08:51
  10. Ya Nassim Al Rih (unplugged version) (يانسيم الريح (05:27

Duration : 65:23 | Bitarte : 192 kBit/s | Year : 2014 | Size : 97 mb

Download:  Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , ,

Anouar Brahem Souvenance

بعد ربع قرن، عاد أنور ابراهم (1957) الى قرطاج بعرض جديد وجمهور اكتظت به مدارج مسرح قرطاج الروماني. جاء لينصت للفنان الذي دفعه فشل عرضه الأول في قرطاج أواخر الثمانينيات الى مسيرة عالمية لم يصلها عازف عود عربي قبله. مساء الخميس الماضي، افتتح انور براهم الدورة الخمسين من «مهرجان قرطاج الدولي» الذي مرّ به في بداية مسيرته قبل ربع قرن. لكنّ فنه الجديد آنذاك القائم على المزج بين المقامات الشرقية والبلوز والجاز والموسيقى الكلاسيكية، لم يلق صدى لدى جمهور قرطاج.

لكن الشاب انور براهم آنذاك أصر على اختياره، ومضى فيه بعيداً معانقاً العالمية. وخلال ربع القرن هذا، لم يقدم براهم في تونس الا ثلاثة عروض فقط. خلافاً لكل أعماله السابقة هذه المرة، اختار أن يبدأ جولته بعرض «استذكار» من تونس وتحديداً من «مهرجان قرطاج». عرض جمع عشرين عازفاً من إستونيا مع رباعي صولو من خيرة العازفين العالميين: عازف البيانو فرنسوا كوتورييه وعازف الكلارينيت كلاوس جيسينغ وعازف الكونترباص بيورن ماير وأنور ابراهم على آلة العود. العرض الاول لـ«استذكار» قبل الانطلاق في جولة عالمية، كان عرضاً للسفر مع احلام البسطاء الذين حلموا بالحرية والعدالة. لكن ثورتهم سرقت منهم. موسيقى تحمل الكثير من المرارة والانكسار جسدتها تجليات الكمنجة التي حلق بها الجمهور بعيداً. موسيقى جمعت بين الجاز والبلوز والموسيقى الكلاسيكية. عوالم متعددة أدمجها أنور مع المقامات العربية على آلة العود ليصنع منها خطاباً موسيقياً حالماً لا يشبه الا موسيقى براهم.

موسيقى «استذكار» حملت كثيراً من المرارة من خلال تجليات الكمنجة.

على مدى حوالى ساعتين، كانت مجموعة «استذكار» تعزف والجمهور الذي حضر بالآلاف ينصت بخشوع لهذا المؤلف الموسيقي المتفرد الذي عاد الى قرطاج بعدما حلق الى العالمية، ولم يعبأ بالرفض الاول للجمهور على طريقة الفنانين الكبار من موسيقيين ونحاتين ورسامين لم يتقبلهم الجمهور في البداية، لكنهم أصروا على مشروعهم وحققوا العالمية. «استذكار» توليفة من الموسيقى الكلاسيكية التي ترجمتها الكمنجة الحاضرة بقوة في العرض، وموسيقى الجاز ذات الروح المعذبة والتأملات الصوفية للموسيقى الشرقية.
الدورة الخمسين لـ«مهرجان قرطاج» كانت بدايتها متعة روحية عارمة مع فنان استثنائي اختار أن يكون حضوره في تونس قليلاً، لكنه حمل رايتها في العالم. وهذا العرض يعتبره انور براهم كما صرح للصحافة قبل العرض بيوم بأنّه استلهام مما حدث في تونس في «ثورة جانفي ٢٠١١». وهو عرض بقدر ما فيه من مرارة وأسى في تجليات الكمنجة والكلارينيت والكونترباص والعود وصوت الأوركسترا، بقدر ما فيه من أمل فياض بغد آخر تنعم فيه تونس بالحرية. وبين هذا وذاك مطبات وتجاذبات تواجهها تونس بكثير من الصبر والأمل.

المصدر: جريدة الأخبار

Anouar Brahem

لتنفيذ عمله الفني، جمع أنور ابراهم بين أصوات الآلات الوترية لاركسترا تالين (استونيا) الذي يضم 12 فردا وأصوات الآلات الفردية لرباعي أنور ابراهم الذي يضم -بالإضافة إليه- كلاّ من عازف البيانو فرنسوا كوترياي (فرنسا) وعازف الكلارينات الجهيرة كلاوس كيسنغ (ألمانيا) وعازف باس بيورن مياّر (السويد).

ورغم المخاوف والاحترازات التي عبّر عنها الفنان أنور ابراهم في أحد تصاريحه الصحفية بخصوص اتساع فضاء المسرح الروماني، وهو الذي اعتاد أن يُقدّم عروضه في فضاءات مغلقة أو مسارح صغيرة، فقد نجحت موسيقاه في رفع رهان أوّل وهو رهان «الهواء الطلق» ووصلت معزوفات ابراهم بكل ما فيها من شحنة الى أذان وحواس الحاضرين الذين كانوا إحقاقا للحق متابعين باهتمام لعمله الإبداعي الجديد والذي قدّمه للعموم لأوّل مرة في افتتاح مهرجان قرطاج. وما عدا معروفتين اثنتين بدت لنا أنها مستعصية نوعا ما على المستمع بحكم منحاها التجريبي وطابعها الحميمي مقارنة بإتساع الفضاء، فقد نجحت بقية المعزوفات في رفع تحدي «الهواء الطلق».

وإلى جانب هذا الرهان السمعي والتقني، يمكن القول إنّ الفنان أنور ابراهم قدّم عملا حمل بصمة خاصة ولو إنّه بقي وفيّا لتمشيه الموسيقي المعهود (برزخ ـ عيون ريتا المذهلة ـ خطوات الخط الأسود وغيرها)، فقد جاءت كل المعزوفات وفيّة الى تيمة الذاكرة بأوجهها المختلفة، الذاكرة الفردية كما الذاكرة الجماعية، تلك التي تنحت وجود الكيانات كما تساهم في نحت مصير الأمم.

وبين هذا وذاك انسابت الأنغام «البراهمية» لتروي برقة موسيقية فائقة شيئا من ذواتنا الهشة تلك التي يمرّ عليها الزمن فيمسح منها الكثير لتطفو على السطح أثار حياة عالقة في الذكرى. وفي هذا السياق، دعانا أنور ابراهم في إحدى المعزوفات التي قدمت في بداية العرض الى التوقف على ضفاف بحر متوسطي في ليلة حالمة وإلى استحضار ذكريات من زمن قديم طال النسيان شيئا من صفحاته وأبقى على أخرى ناصعة لم تهترأ بفعل الزمن.

وفي لعبة موسيقية جميلة راوح فيها ابراهم بين اللحن العذب والزمن المتلاشي، دفع الموسيقار بآلة البيانو الى صدارة إحدى المعزوفات فكان البيانو المحور ونوتاته هي الأفق وكأنّ الحياة يمكن أن تتشكل حول بيانو قديم قاده العزف على خطى شذرات من حياة عابرة.

ثمّ زاوج ابراهم في معزوفة أخرى بين البيانو والعود على أرض عذراء قد تكون بيضاء أو زرقاء سماوية، زاوج بينهما ليروي كيف للذكرى أن تنساب بكثير من اللطف بين صفحات الحاضر. وقد بدا لنا أن ابراهم فتح معابره الموسيقية ليترك الموسيقى-الذكرى تنفذ للكيانات المتعطشة لهدير ماء سعيد.

ودون شك، تمشت معزوفات «استذكار» التي من المنتظر أن تصدر قريبا في ألبوم موسيقي، علي دروب بزغت فيها شمس ذكريات حياة عابرة، كما لمعت فيها أضواء أخرى تلك التي تروي مصيرنا المشترك بما فيه من أمل وآلام.

وقد شدّتنا في هذا الصدد 3 معزوفات رسمت أوّلاها أزهارا على الركح وانبعثت منها أنغام توحي بالبهجة وبابتسامات الماضي المنشرح، ذلك الذي نعيش على أطلاله ونستلهم منه الكثير. أمّا ثاني هذه المعزوفات فقد جاءت على طرف نقيض من الأولى وحملت بين طياتها ألما نافذا وجرحا حيّا، واستحضر فيها ابراهم أحاسيس الحزن التي رافقت الأيّام الأولى من الثورة التونسية، وذلك من خلال عرض فيديو مصور من مستشفى القصرين يوم 11 جانفي 2011 عندما استقبل أجساد الضحايا الأولى التي استبسلت أمام عنف وقمع النظام السابق. وقد جاءت المعزوفة مثقلة بوجيعة تونسية خاصة.

ثم تلتها معزوفة ثالثة تدفقت مثل سيل أخاذ، مثل مسيرة عارمة، مثل بركان هائج. ومزج أنور ابراهم في هذه المقطوعة بين الأنغام الأوركسترالية وبين ذلك الوهج الشعبي المنتفض الذي تصدى واندفع وقاوم ليقول لا للاستبداد نعم للحرية، وهي معزوفة مميزة وقوية تدخل كما أسلفنا الذكر في نمط موسيقي يستحضر الذاكرة الجماعية تلك التي تصنع وقائعها الملاحم وترسم أحداثها دروب التاريخ.

وفي لفتة وفاء لواحدة من أشهر أغانيه التي أدّاها الفنان لطفي بوشناق، اختتم الموسيقار أنور ابراهم عرضه القرطاجني بأغنية “ريتك ما نعرف وين” التي تدخل هي أيضا في تيمة الذاكرة، فبين أزقة المدينة العتيقة، كثير من الذكريات ومن الصور التونسية المنحوتة في ذواتنا وفي هويتنا. وقد لاقى هذا الإختيار إستحسان الجمهور الذي بحث هو أيضا عن قطعة من ماضي أنور ابراهم الموسيقي الذي غذى ومازال يغذي النسيج الفني التونسي. فإكتملت الحلقة وطفت من الماضي أنغام موسيقية تجمع بين الذكرى والهوية.

في عرض “إستذكار”، إستحضر الفنان أنور ابراهم أوجها من ذاكرتنا الفردية والجماعية، إستحضرها بطابعه الموسيقي المميز ليروي بشفافية الماء وعذوبة اللحن الحياة بما فيها من حيوية وجمال وهزائم.

المصدر: جمهورية

Musicians:

  • Anouar Brahem : Oud
  • François Couturier : Piano
  • Klaus Gesing : Bass Clarinet
  • Björn Meyer: Bass
  • OSI – Orchestra Della Svizzera Italiana, Pietro Mianiti : Conducto

TrackList:

CD 1 :

  1. Improbable Day (12:41)
  2. Ashen Sky (07:37)
  3. Deliverance (05:08)
  4. Souvenance (09:17)
  5. Tunis at Dawn (06:42)
  6. Youssef’s Song (10:24)

CD 2 :

  1. January (07:20)
  2. Like a Dream (09:40)
  3. On the Road (07:59)
  4. Kasserine (09:36)
  5. Nouvelle vague (02:40)

Duration : 51:49 – 37:15 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2014 | Size :210 mb

Download:  Mediafire4shared
Password if needed : surajmusic

Tags: , , , , , , , , , , ,

Page 1 of 3912345...102030...Last »

Don't forget to LIKE us on Facebook!