Archive for the ‘Anouar Brahem’ Category

Anouar Brahem Souvenance

بعد ربع قرن، عاد أنور ابراهم (1957) الى قرطاج بعرض جديد وجمهور اكتظت به مدارج مسرح قرطاج الروماني. جاء لينصت للفنان الذي دفعه فشل عرضه الأول في قرطاج أواخر الثمانينيات الى مسيرة عالمية لم يصلها عازف عود عربي قبله. مساء الخميس الماضي، افتتح انور براهم الدورة الخمسين من «مهرجان قرطاج الدولي» الذي مرّ به في بداية مسيرته قبل ربع قرن. لكنّ فنه الجديد آنذاك القائم على المزج بين المقامات الشرقية والبلوز والجاز والموسيقى الكلاسيكية، لم يلق صدى لدى جمهور قرطاج.

لكن الشاب انور براهم آنذاك أصر على اختياره، ومضى فيه بعيداً معانقاً العالمية. وخلال ربع القرن هذا، لم يقدم براهم في تونس الا ثلاثة عروض فقط. خلافاً لكل أعماله السابقة هذه المرة، اختار أن يبدأ جولته بعرض «استذكار» من تونس وتحديداً من «مهرجان قرطاج». عرض جمع عشرين عازفاً من إستونيا مع رباعي صولو من خيرة العازفين العالميين: عازف البيانو فرنسوا كوتورييه وعازف الكلارينيت كلاوس جيسينغ وعازف الكونترباص بيورن ماير وأنور ابراهم على آلة العود. العرض الاول لـ«استذكار» قبل الانطلاق في جولة عالمية، كان عرضاً للسفر مع احلام البسطاء الذين حلموا بالحرية والعدالة. لكن ثورتهم سرقت منهم. موسيقى تحمل الكثير من المرارة والانكسار جسدتها تجليات الكمنجة التي حلق بها الجمهور بعيداً. موسيقى جمعت بين الجاز والبلوز والموسيقى الكلاسيكية. عوالم متعددة أدمجها أنور مع المقامات العربية على آلة العود ليصنع منها خطاباً موسيقياً حالماً لا يشبه الا موسيقى براهم.

موسيقى «استذكار» حملت كثيراً من المرارة من خلال تجليات الكمنجة.

على مدى حوالى ساعتين، كانت مجموعة «استذكار» تعزف والجمهور الذي حضر بالآلاف ينصت بخشوع لهذا المؤلف الموسيقي المتفرد الذي عاد الى قرطاج بعدما حلق الى العالمية، ولم يعبأ بالرفض الاول للجمهور على طريقة الفنانين الكبار من موسيقيين ونحاتين ورسامين لم يتقبلهم الجمهور في البداية، لكنهم أصروا على مشروعهم وحققوا العالمية. «استذكار» توليفة من الموسيقى الكلاسيكية التي ترجمتها الكمنجة الحاضرة بقوة في العرض، وموسيقى الجاز ذات الروح المعذبة والتأملات الصوفية للموسيقى الشرقية.
الدورة الخمسين لـ«مهرجان قرطاج» كانت بدايتها متعة روحية عارمة مع فنان استثنائي اختار أن يكون حضوره في تونس قليلاً، لكنه حمل رايتها في العالم. وهذا العرض يعتبره انور براهم كما صرح للصحافة قبل العرض بيوم بأنّه استلهام مما حدث في تونس في «ثورة جانفي ٢٠١١». وهو عرض بقدر ما فيه من مرارة وأسى في تجليات الكمنجة والكلارينيت والكونترباص والعود وصوت الأوركسترا، بقدر ما فيه من أمل فياض بغد آخر تنعم فيه تونس بالحرية. وبين هذا وذاك مطبات وتجاذبات تواجهها تونس بكثير من الصبر والأمل.

المصدر: جريدة الأخبار

Anouar Brahem

لتنفيذ عمله الفني، جمع أنور ابراهم بين أصوات الآلات الوترية لاركسترا تالين (استونيا) الذي يضم 12 فردا وأصوات الآلات الفردية لرباعي أنور ابراهم الذي يضم -بالإضافة إليه- كلاّ من عازف البيانو فرنسوا كوترياي (فرنسا) وعازف الكلارينات الجهيرة كلاوس كيسنغ (ألمانيا) وعازف باس بيورن مياّر (السويد).

ورغم المخاوف والاحترازات التي عبّر عنها الفنان أنور ابراهم في أحد تصاريحه الصحفية بخصوص اتساع فضاء المسرح الروماني، وهو الذي اعتاد أن يُقدّم عروضه في فضاءات مغلقة أو مسارح صغيرة، فقد نجحت موسيقاه في رفع رهان أوّل وهو رهان «الهواء الطلق» ووصلت معزوفات ابراهم بكل ما فيها من شحنة الى أذان وحواس الحاضرين الذين كانوا إحقاقا للحق متابعين باهتمام لعمله الإبداعي الجديد والذي قدّمه للعموم لأوّل مرة في افتتاح مهرجان قرطاج. وما عدا معروفتين اثنتين بدت لنا أنها مستعصية نوعا ما على المستمع بحكم منحاها التجريبي وطابعها الحميمي مقارنة بإتساع الفضاء، فقد نجحت بقية المعزوفات في رفع تحدي «الهواء الطلق».

وإلى جانب هذا الرهان السمعي والتقني، يمكن القول إنّ الفنان أنور ابراهم قدّم عملا حمل بصمة خاصة ولو إنّه بقي وفيّا لتمشيه الموسيقي المعهود (برزخ ـ عيون ريتا المذهلة ـ خطوات الخط الأسود وغيرها)، فقد جاءت كل المعزوفات وفيّة الى تيمة الذاكرة بأوجهها المختلفة، الذاكرة الفردية كما الذاكرة الجماعية، تلك التي تنحت وجود الكيانات كما تساهم في نحت مصير الأمم.

وبين هذا وذاك انسابت الأنغام «البراهمية» لتروي برقة موسيقية فائقة شيئا من ذواتنا الهشة تلك التي يمرّ عليها الزمن فيمسح منها الكثير لتطفو على السطح أثار حياة عالقة في الذكرى. وفي هذا السياق، دعانا أنور ابراهم في إحدى المعزوفات التي قدمت في بداية العرض الى التوقف على ضفاف بحر متوسطي في ليلة حالمة وإلى استحضار ذكريات من زمن قديم طال النسيان شيئا من صفحاته وأبقى على أخرى ناصعة لم تهترأ بفعل الزمن.

وفي لعبة موسيقية جميلة راوح فيها ابراهم بين اللحن العذب والزمن المتلاشي، دفع الموسيقار بآلة البيانو الى صدارة إحدى المعزوفات فكان البيانو المحور ونوتاته هي الأفق وكأنّ الحياة يمكن أن تتشكل حول بيانو قديم قاده العزف على خطى شذرات من حياة عابرة.

ثمّ زاوج ابراهم في معزوفة أخرى بين البيانو والعود على أرض عذراء قد تكون بيضاء أو زرقاء سماوية، زاوج بينهما ليروي كيف للذكرى أن تنساب بكثير من اللطف بين صفحات الحاضر. وقد بدا لنا أن ابراهم فتح معابره الموسيقية ليترك الموسيقى-الذكرى تنفذ للكيانات المتعطشة لهدير ماء سعيد.

ودون شك، تمشت معزوفات «استذكار» التي من المنتظر أن تصدر قريبا في ألبوم موسيقي، علي دروب بزغت فيها شمس ذكريات حياة عابرة، كما لمعت فيها أضواء أخرى تلك التي تروي مصيرنا المشترك بما فيه من أمل وآلام.

وقد شدّتنا في هذا الصدد 3 معزوفات رسمت أوّلاها أزهارا على الركح وانبعثت منها أنغام توحي بالبهجة وبابتسامات الماضي المنشرح، ذلك الذي نعيش على أطلاله ونستلهم منه الكثير. أمّا ثاني هذه المعزوفات فقد جاءت على طرف نقيض من الأولى وحملت بين طياتها ألما نافذا وجرحا حيّا، واستحضر فيها ابراهم أحاسيس الحزن التي رافقت الأيّام الأولى من الثورة التونسية، وذلك من خلال عرض فيديو مصور من مستشفى القصرين يوم 11 جانفي 2011 عندما استقبل أجساد الضحايا الأولى التي استبسلت أمام عنف وقمع النظام السابق. وقد جاءت المعزوفة مثقلة بوجيعة تونسية خاصة.

ثم تلتها معزوفة ثالثة تدفقت مثل سيل أخاذ، مثل مسيرة عارمة، مثل بركان هائج. ومزج أنور ابراهم في هذه المقطوعة بين الأنغام الأوركسترالية وبين ذلك الوهج الشعبي المنتفض الذي تصدى واندفع وقاوم ليقول لا للاستبداد نعم للحرية، وهي معزوفة مميزة وقوية تدخل كما أسلفنا الذكر في نمط موسيقي يستحضر الذاكرة الجماعية تلك التي تصنع وقائعها الملاحم وترسم أحداثها دروب التاريخ.

وفي لفتة وفاء لواحدة من أشهر أغانيه التي أدّاها الفنان لطفي بوشناق، اختتم الموسيقار أنور ابراهم عرضه القرطاجني بأغنية “ريتك ما نعرف وين” التي تدخل هي أيضا في تيمة الذاكرة، فبين أزقة المدينة العتيقة، كثير من الذكريات ومن الصور التونسية المنحوتة في ذواتنا وفي هويتنا. وقد لاقى هذا الإختيار إستحسان الجمهور الذي بحث هو أيضا عن قطعة من ماضي أنور ابراهم الموسيقي الذي غذى ومازال يغذي النسيج الفني التونسي. فإكتملت الحلقة وطفت من الماضي أنغام موسيقية تجمع بين الذكرى والهوية.

في عرض “إستذكار”، إستحضر الفنان أنور ابراهم أوجها من ذاكرتنا الفردية والجماعية، إستحضرها بطابعه الموسيقي المميز ليروي بشفافية الماء وعذوبة اللحن الحياة بما فيها من حيوية وجمال وهزائم.

المصدر: جمهورية

Musicians:

  • Anouar Brahem : Oud
  • François Couturier : Piano
  • Klaus Gesing : Bass Clarinet
  • Björn Meyer: Bass
  • OSI – Orchestra Della Svizzera Italiana, Pietro Mianiti : Conducto

TrackList:

CD 1 :

  1. Improbable Day (12:41)
  2. Ashen Sky (07:37)
  3. Deliverance (05:08)
  4. Souvenance (09:17)
  5. Tunis at Dawn (06:42)
  6. Youssef’s Song (10:24)

CD 2 :

  1. January (07:20)
  2. Like a Dream (09:40)
  3. On the Road (07:59)
  4. Kasserine (09:36)
  5. Nouvelle vague (02:40)

Duration : 51:49 – 37:15 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2014 | Size :210 mb

Download:  Mediafire4shared
Password if needed : surajmusic

Anouar Brahem - 1998 - Thimar

The oud is an ancient short-necked, plucked Arabic instrument. On Thimar, East meets West with oud instrumentalist Anouar Brahem along with jazz masters, saxophonist/bass clarinetist John Surman and bassist Dave Holland. The opener, “Badhra,” commences with Surman’s light as a feather soprano work while Holland and Brahem successively join the festivities as if they were doing one of those “let’s introduce the band” exercises. “Taiwin” leans toward the Arabic end of the spectrum as Holland and Brahem perform Middle Eastern unison lines. Holland’s rich, exuberant sound provides a huge bottom for Surman and Brahem while also providing tonal color and rhythmic balance. This attribute serves as an interesting contrast to Brahem’s oud. “Mazad” features some extended ensemble work from the Trio. The muscular rhythmic pulse is provided by Holland and Brahem while Surman develops attractive themes with his fluid and crystal clear soprano work. Here, Surman’s phrasing and nimble tone seems angelic and my! stical.

The entire recording is amiable, wonderfully produced and absorbing. The ever present Middle Eastern feel is always an underlying factor; however, Holland did his homework to devise and implement the unorthodox pulse required to pull this off. Surman rides the top and provides the nuance and thematic movements. The entire project is captivating yet at times seems innocent and humble as if this were a spiritual exercise. Either way you look at it Thimar is entertaining and impressive. There’s a lot going on here. Recommended.

Personnel:

  • Anouar Brahem: Oud.
  • John Surman: Soprano Sax, Bass Clarinet.
  • Dave Holland: Double-Bass.

TrackList:

  1. Badhra (08:29)
  2. Kashf (05:22)
  3. Houdouth (05:35)
  4. Talwin (04:16)
  5. Waqt (02:31)
  6. Uns (04:48)
  7. Al Hizam Al Dhahbi (05:40)
  8. Qurb (05:14)
  9. Mazad (05:03)
  10. Kernow (05:09)
  11. Hulmu Rabia (02:14)

Duration : 54:21 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 1998 | Size :141 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Password if needed : surajmusic

Anouar Brahem - 2009 - The Astounding Eyes of Rita

Anouar Brahem was born on October 20, 1957 in the town of Halfaouine in the Medina of Tunis, Tunisia. He is an oud player and composer, who is widely acclaimed as an innovator in his field. Performing primarily for a jazz audience, he fuses Arab classical music, folk music and jazz and has been recording since at least 1991, after becoming prominent in his own country in the late 1980s

Anouar Brahem أنور ابراهيم

The Astounding Eyes of Rita rings to life on four resonant notes from Tunisian oudist Anouar Brahem, joined in short order by the deep, rich tone of Klaus Gesing’s bass clarinet. The music sounds ancient, like something from an old civilization, full of past truths that still hold true.

Manfred Eicher, the man in charge at ECM Records, has been known to inspire, from talented artists, consistently beautiful and sometimes eccentric (American ethno-centricity speaking) music from unusual instrumental combinations. His ECM sound—with notable exceptions including Keith Jarrett’s Standard Trio and Trio Beyond, to name two—leans toward spaciousness and subtlety with an egalitarian chamber music approach.

The Astounding Eyes of Rita fits into that chamber aesthetic, its quartet teaming German bass clarinetist Gesing with Brahem’s Middle Eastern oud, backed by Swedish bassist Bjorn Meyer—known best for his groove-heavy Zen-Funk work in Nik Bartsch’s Ronin—and Lebanese percussionist Khaled Yassine, to make a tranquil world music that embraces the inspired introspection and organic breathing room that has become de rigueur with the German record label.

The oud, the ancestor to the Western lute, is not your everyday jazz instrument. The pear-shaped, big-bodied string instrument that, to the uneducated ear, doesn’t sound hugely different from the acoustic guitar, is sharper in tone, perhaps, and more succinct in its notations. The bass clarinet adds a Western element; introduced to many by Bennie Maupin’s dark wood moaning within the sonic conglomeration of Miles Davis’ Bitch’s Brew (Columbia, 1969), its divine sound, showcased here in a quartet setting, is too seldom heard in jazz. The darbouka—a Middle-Eastern goblet drum with a crisp, resonant pop—bolsters the world music flavor of the set.

“The Lover of Beirut” has a peaceful feeling—restrained, unhurried and spiritual. “Dance With Waves” gives off a glow of peaceful momentum, while “Stopover At Djibouti” evokes images of teaming streets, gregarious interactions and convivial equanimity, the richly mellifluous voice of the bass clarinet punctuated by the concise declarations of the oud and darbouka.

The title tune explores the mysteries and the beauty of “Rita’s” eyes, sounding like a celebration of something holy. Indeed, the quartet’s musical immersion in things revered gives the Astounding Eyes of Rita a feeling of deep spirituality expressed by these serenely gorgeous sounds.

allaboutjazz.com

http://www.anouarbrahem.com

Musicians:

  • Anouar Brahem : Oud
  • Klaus Gesing : Bass Clarinet
  • Björn Meyer : Bass
  • Khaled Yassine : Darbouka, Bendir

 

Track List:

  1. The Lover Of Beirut (07:45)
  2. Dance With Waves (03:57)
  3. Stopover At DJibouti (06:34)
  4. The Astounding Eyes Of Rita (08:42)
  5. Al Birwa (04:52)
  6. Galilee Mon Amour (07:17)
  7. Waking State (07:49)
  8. For No Apparent Reason (06:36)

Duration : 50:30 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2009 | Size : 129 mb

Download From  4sharedmediafire

Don't forget to LIKE us on Facebook!