Archive for the ‘Germany’ Category

Abed Azrié & Jan Kobow - 2013 - Hâfez & Goethe: Divân عابد عازرية – حافظ وغوته: ديوان

حافظ الشيرازي
لا نعرف شيئاً يُذكر عن حياة الشاعر والفيلسوف المتصوّف حافظ. ولم يبق منه إلا ديوانه واسم مدينة شيراز المدينة, التي أحبها وولد فيها ومات. في القرن الذي كتب فيه دانتي “الكوميديا الإلهية” التي تعتبر كأهم شهادة عن الحضارة القروسطية, وكتب فيه بترارك ديوانه “الأغاني” الذي كرّسه لحبه الأفلاطوني, كتب حافظ غزلياته الحسية والصوفية, وهي قصائد تنبعث من واقع اللحظة وتصوّرها. فالغزل هو كأس من الخمرة مُسكِرة, خمرة الحياة والحب وإدراك سر العالم.
الإنسان, كما يقول حافظ, وُهب منذ الأزل رسالة الحب؛ ويرى الشاعر أن الحب هو إحدى سمات الكائن البشري التي تتفوّق على العقل وعلى الإيمان. الحبّ إذن هو مانطق به حافظ, وماديوانه إلا الوجه المرئي للدرّة الكامنة في قلبه, ولكنه مرغم – كي يعبّر عنه – أن يلجأ في الغالب إلى صور واستعارات وتلميحات. ينظر حافظ إلى الخمارة كمسرح تعلّم أعمق وأغنى من التأمل المنكفئ, ومن قراءة الكتب المقدسة أو من الانصياع للشرائع. وهذا هو الذي يمنح صوته حضوراً إنسانياً شديد القرب منّا. كان حافظ مسكوناً بسرّ بقي خفياً عليه؛ وتعكس قصائده الاجتياحات والحروب, كما تعكس روحانية زمانه. وإذا حظي حافظ بمكانة شعبية لم يخْبُ ألقها قط, فلأن للحب في شعره منزلة كأنها تروم إلغاء الحدود بين البشري والإلهي؛ فالزاهد في نظره أقل حكمةً من الإنسان الثمل, والعفيف أقل عظمة من الماجن الانعتاقي. كثيراً مايُغنّى شعر حافظ في إيران وبأسلوب موسيقي تراثي. ويُستخدم ديوانه في الكهانة الشعبية في التبصير. ففي أيامنا, يطرح الإيرانيون على حافظ سؤالا يتعلق بطالعهم, فيفتحون ديوانه لا على التعيين, وتفسّر القصيدة الواردة في الصفحة المفتوحة على أنها إجابة على السؤال. لقد أثّر حافظ المكرّم جداً في إيران, في الشعراء الإيرانيين وترك بصمته على عدد من كبار الشعراء الغربيين كفيكتور هوغو بخاصة وعلى غوته الذي جعل منه قدوة ومعلماً. ويعتبر ضريح حافظ اليوم مقاماً شعائرياً ومحجة في شيراز.

يوهان وولفغانغ غوته
هو الشاعر والروائي والكاتب المسرحي والرسام والناقد الفني ورجل الدولة الألماني الذي شُغف بالعلوم والبصريات و والجيولوجيا والبيولوجيا وعلم النبات. نشأ تنشئة حرة في وسط بروتيستاتني ميسور ومثقف, فنهل من معين الكلاسيكيين اليونان واللاتين, ومن الكتاب المقدّس والأساطير القديمة والألمانية. وألف كتباً غزيرة ذات طابع موسوعي. ناهز الخامسة والستين عندما اكتشف شعر حافظ عام 1814 ففُتن به خاصة. ولقد قال عن أشعاره “إنها معجزة الذائقة البشرية والرفاهة” فهدّأتْ روحه وجدّدت رؤيته للعالم. لقد نصّبه كقامتة يتماهى ويتنافس معها وسمّه “القدّيس حافظ” و “الصديق السماوي” و “القرين الروحي” و” المرشد الروحي”. وكتب لناشره هام 1815 قائلاً: “نويتُ بحبور أن أربط الغرب بالشرق, والماضي بالحاضر, والفارسي بالألماني, بحيث تلتقي الطبائع وطرق التفكير بين الضفّتين”. لم يشأ غوته إطلاقاً أن يقلّد الشرق, بل سعى بصراحة إلى تيسير الحوار والتبادل واللقاء. رداً على ديوان حافظ, نشر غوته هام 1818 كتابه الشعري “الديوان الشرقي للمؤلف الغربي” وكان الباب الثامن منه بعنوان “زليخة نامه”. ويعود القسم الأكبر من هذا الباب إلى علاقة الحب التي جمعت بين غوته وماريان فون ويلمر. لقد حظي “ديوان” غوته بانتشار واسع في أوروبا. وبعد صدوره بعشر سنوات, حذا فيكتور هوغو حذوه وأصدر ديوان “الشرقيات” 1829. محتفياً بالأدب الشرقي الذي سيلهم قسماً كبيراً من الرومنسيين الفرنسيين وحظي “ديوان” غوته باهتمام نيتشه بالثقافة الفارسية فكتب “هكذا تكلم زرادشت” وانتقلت بعض قصائد غوته إلى الموسيقى على يد فرانز شوبيرت وروبير شومان وفيلكس مندلسون وهوغو وولف وريتشارد شتراوس وأرنولد شونبيرغ.

Abed Azrié met en musique – et en résonance – des poèmes extraits du Divân de Hâfez et du Divân d’Orient et d’Occident de Goethe, chantés tantôt en arabe et tantôt en allemand. Le dialogue à plusieurs siècles de distance entre les deux poètes a inspiré Abed Azrié pour cette suite de chants où les voix  conversent en arabe et en allemand. Avec la complicité de Gustavo Beytelmann et son ensemble.

Au commencement, un poète persan, philosophe mystique, Hâfez, dont nous ne connaissons presque rien si ce n’est son Divân (recueil de poèmes) et le nom de sa ville bien-aimée : Chirâz. Cinq siècles plus tard, naît un poète, romancier, dramaturge, théoricien de l’art, passionné par les sciences, imprégné des classiques, de la Bible, de la mythologie antique et des légendes allemandes, inspiré enfin par l’Orient et fasciné par le même Hâfez au point d’écrire en 1819 son Divan d’Orient et d’Occident en réponse à celui de son idole.

Mettre ces deux textes en regard, tel est le projet d’Abed Azrié, compositeur français d’origine syrienne, auteur d’une vingtaine d’albums, de musiques pour le cinéma, de plusieurs livres dont  la traduction de l’épopée de Gilgamesh. Un musicien-poète, humaniste avant tout dont la musique rassemble partout un public enthousiasmé par la modernité de ses compositions et l’universalité de son message. Avec” Hâfez & Goethe”, il nous entraîne au confluent de la Perse du XIVe siècle, de l’Allemagne du XIXe et d’une France du XXIe aux accents d’Argentine. Pour ce faire et pour la première fois, il confie les arrangements de sa musique à Gustavo Beytelmann, natif de Buenos Aires, créateur d’une langue musicale née de ses racines tanguera, nourrie de ses voyages. Une musique hautement inflammable lorsqu’elle est interprétée par un ensemble argentin composé d’Eduardo Garcia, bandonéon, Cyril Garac, violon, Leonardo Teruggi, contrebasse, Gustavo Beytelmann, piano. Il n’est pas de plus grande altérité que les langues, il n’est pas de plus grande proximité que ces mêmes langues lorsque, défiant Babel, elles s’enlacent, épousant les émotions, harmonisant musique et voix de leurs interprètes. Pour chanter le vin, l’amour, la croyance. L’arabe langoureux d’Abed Azrié se mêle à l’élégance suave de l’allemand de Jan Kobow, ténor au timbre lumineux.

Hâfez & Goethe par Abed Azrié et Jan Kobow au Festival d’Ile de France

Musiciens

Chant allemand : Jan Kobow

Chant arabe : Abed Azrié

Textes : Hâfez et Goethe

Musique : Abed Azrié

Bandoneón : Eduardo Garcia

Violon : Cyril Gara

Contrebasse : Leonardo Teruggi

Piano et arrangement : Gustavo Beytelmann

TrackList:

  1. Chirâz (شيراز (02:12
  2. Bagdad ist nicht weit (بغداد ليست بعيدة (02:22
  3. Indifférence (لِماذا؟ (02:57
  4. Offenbar Geheimnis (سّر ظاهر (01:39
  5. Incertitude (الحَيْرة (02:29
  6. Stirb und Werde (مُتْ فتغدو (02:03
  7. Brise du nord (يانسيم الشَّمال (02:52
  8. So Hafis (هكذا ياحافظ (01:42
  9. Sâqî (الساقي (02:00
  10. Unvermeidlich (حتميّ (01:52
  11. L’étranger (الغريب (02:46
  12. Ist’s möglich (هل يمكن؟ (01:59
  13. Ami de mon coeur (شقيق القلب (02:35
  14. Zwischen beiden Welten (بين عالمين (01:59
  15. Dualité (أين؟ (02:18
  16. Nord und West und Süd (الشمال والغرب والجنوب (02:24
  17. La coupe des coupes (كأس الكؤوس (02:06
  18. Gesang Suleikas (أغنية زليخة (01:25
  19. Elixir du paradis (ماء النعيم (03:40
  20. So lang’ man nüchtern ist (طالما كان المرء صاحياً (02:11
  21. Monastère des mages (دير المجوس (02:43
  22. Einladung (دعوة (01:43

Duration : 47:65 | Bitrate : 256 Kbit/s | Year : 2013 | Size : 110 mb

Download:  Mediafire 4sharedTurbobit –  Torrent

Saif Karomi – 2013 – TasaulaT

Saif Karomi was born in Iraq and emigrated to Germany when he was nine years old. He taught himself the oud initially, but later studied with Naseer Shamma at the ‘Beit al-Oud’ and with Atef Abd El Hameed at the Cairo Opera House in Egypt. He currently lives in Berlin, Germany, and performs regularly in Europe and the Middle East.

www.saif-karomi.com

TrackList:

  1. TasaulaT (07:51)
  2. Schrei der Stille (05:31)
  3. Desert steps (03:46)
  4. Silence of mind (04:50)
  5. Late night (02:51)
  6. Marhab (01:19)
  7. Malouna (02:17)
  8. See with heart (03:58)
  9. Silence of soul (05:21)
  10. South wind (04:36)
  11. Moon on river (05:58)

Duration : 48:18 | Bitrate :192 kbps | Year : 2013 | Size : 73 mb

Download:  Mediafire4sharedTurbobitTorrent

Saif karomi der Nachtreisende سيف كرومي - مسافر الليل

هاجر إلى ألمانيا برفقة والده المخرج العراقي الكبير الراحل عوني كرومي , وهو ابن تسع سنوات .

ودرس وتفوق بدراسته في المانيا حتى حصل على شهادة الماجستير في الإدارة والإقتصاد من جامعة “فرانكفورت ام ماين” العام 2009 ويعمل حاليا معيدا فيها, الا انه وكعادة ابناء الفنانيين اكتشف في نفسه موهبة العزف على آلة العود . كانت موهبة ( ربانية) وتلقائية بلا مدرسة ولا معلم.

لذا أحببت كثيرا أن التقي بسيف كرومي 27 سنة بعد ان سمعت عن موهبته الكثير وانه أحيا وسيحيي الكثير من الإمسيات الثقافية العربية والالمانية, أضافة الى مهرجانات وامسيات في دول أوربية عديدة , و أصدر ثلاث ألبومات موسيقية . سيف كرومي وحوار لإيلاف:

بدأ حبي للعزف على آلة العود وعمري 23 عاما , حيث اكتشفت انني أؤلف معزوفات وقطع موسيقية مع أني لا اعرف شيئا عن النوتة الموسيقة , ولا اي شئ عن الموسيقى عموما في حياتي .وكان هذا بالنسبة لي أامرا روحيا (يريحيني نفسيا) وكنت أحلم أحلام يقظة أنني ستكون لي معزوفاتي وقطعي الخاصة وأشعر أن الموسيقى التي تدور برأسي متأتية من طفولتي التي عشتها في العراق والتي سمعت مايشبهها في بلدي الأم , وكثيرا ما اشعر ان آلة العود تتعلق تعلقا جينيا بنا حيث تربينا ونشأنا على سماعه , كما اشعر أننا نكمل مسيرة موسيقيينا الكبار, و ربما أرواحهم تسكننا.

هل أدرك والدك الراحل موهبتك هذه؟ وماذا نصحك بشأنها؟

حين كنت صغيرا كنت أرافق والدي في جولاته الفنية واحضر الكثير من عروضه المسرحية لذا نشأ بداخلي حب الفن والإحساس بكل ماهو فن , وحين استمع إلي والدي مرة وانا اعزف , اعجب بعزفي واندهش بآن واحد ونصحني بأن أقرأ كتب تعليم (العزف على العود بدون معلم) التي جلبها لي مع آلة العود من دول الشرق .

لذا استمريت في القراءة عن آلة العود والاستماع الى مدارس شرقية كبيرة وموسيقيين كبار مثل منير بشير, ونصير شمه ومع اني احب عزف عمر بشير الا انني تعلقت بروحانية والده الفنان الراحل منير بشير.

كيف تطور الأمر معك حتى صرت تعزف في الأمسيات والمهرجانات الثقافية وتوجه لك الدعوات العامة؟

بداية كنت اعزف في مدارس اللغات أو في دور الكتب ثم صرت افتتح المهرجانات الثقافية الشرقية.

هل عزفت كذلك في امسيات ومهرجانات المانية؟

نعم في الجامعة حيث كنت ادرس , وشاركت في مهرجانات صيفية تقيمها الجامعة لكل الطلبة من مختلف الجنسيات, وانجزت ثلاث البومات موسيقية الأول بعنوان (من النهرين الى النهرين) عام 2006, والثاني ( أحلام سومرية ) عام 2008, وهذا العام انجزت البوم (مسافر الليل) أهديته لروح والدي عوني كرومي تيمنا بآخر مسرحية اخرجها حملت نفس العنوان

هل ستتوقف عند تعلم الموسيقى ذاتيا؟ أم إن طموحا ت اخرى تراودك؟

الموسيقى سوف تبقى هواية بالنسبة لي وغذاءا روحيا , وهي سبيلي للإتصال بجذوري العراقية وبرأيي أن الموسيقى تدرس لكنها في الأساس احساس وموهبة من الله, وهناك الكثير من الأمثلة مثل الموسيقار الشهير موزارت, والبيتلز ,عازفين أخرين كثر لم يدرسوا الموسيقى ومع ذلك قدموا روائع الأعمال الموسيقة التي مانزال نستمتع بها ونتذوقها حتى يومنا هذا اقصد بكلامي هذا ان الأمر يحدث والموهبة تفرض نفسها على من يحملها

اثار اعجابك العازف نصير شمه .هل التقيت به؟

بل تربطني بالأستاذ نصير شمه علاقة صداقة والعود الذي اعزف عليه كان هدية منه, كما اني أحبه كإنسان وليس فقط كعازف والتقيت به خلال وجودي في القاهرة ، كما أني أسافر إلى المدن الألمانية التي يقيم فيها حفلاته الموسيقية ومؤخرا أحيا حفلات في آسن ونورد فستفاليا

أنت معيد في جامعة فرانكفورت ومديرا لمشروع في شركة خاصة للتعمير؟ومشاغل اخرى كثيرة . كيف تجد وقتا للعزف واحياء الأمسيات الثقافية؟

كما يقول المثل الألماني ليس صحيحا اننا لانملك وقتا نستغله بل الصحيح هو عدم استغلالنا للوقت بالشكل الصحيح,وانا أحاول جاهدا الإستفادة من وقتي قدر المستطاع لأشباع هوايتي في العزف وهوايات اخرى مثل القراءة والرياضة والسفر.

قلت لي ان لك اهداف كبيرة في مجال العمل حققت بعضها , فما هي اهدافك في العزف والموسيقى؟

انا بنيت حياتي كلها على الأحلام, والحمد لله حققت منها ما بوسعي وانا احلم بمشاريع للمستقبل لن اتكلم عنها الآن حتى تنضج وتظهر لوحدها اما الموسيقى فهي لغة القلوب والله حين خلق الأنسان اعطاه الموسيقى كلغة للحب والقلب وهي لغة التواصل بيننا وبين الشعوب والمجتمعات الأخرى , وهي التي ستعرفهم على كنوزنا وحضارتنا في العراق لأننا نرى كنوزهم وحضاراتهم عن طريق السفر.

أود لو تخبرني لماذا آلة العود ومالذي يميزها؟

العود والبيانو آلتين موسيقيتين تعتمدان  اعتمادا كليا على احساس العازف , وكذلك طبعا باقي آلات العزف المنفرد كما ان للعود عبق سحري يحمل لي ذكريات من الطفولة بل حتى روائح تذكرني بالأماكن التي زرتها ومشيت فيها في بغداد.

المصدر إيلاف – عبير حميد مناجد

saif karomi سيف كرومي

Track List:

  1. Memories in Fragments (هشيم الذكريات (04:13
  2. Poet’s poetry (ثرثرة شاعر (08:10
  3. Soul With Lines (أخاديد الروح (04:55
  4. Sufi love (عشق صوفي (07:42
  5. Der Nachtreisende (مسافر الليل (04:42
  6. Attracting (إغواء (04:36
  7. Hadieth al Rouh (حوار الروح (04:47
  8. Stages of Life (إرتقاء (04:55
  9. Assiel (الأصيل (09:43
  10. Folk dancing (فولكلور (06:45

Duration : 60:23 | Bitarte : 192 kBit/s | Year : 2009 | Size : 86 mb

Download From Mediafire4shared

Don't forget to LIKE us on Facebook!