Archive for the ‘Jazz’ Category

Ibrahim Maalouf - 2015 - Red and Black Light

« Kalthoum » et « Red & Black Light » sont deux albums en hommage aux femmes.

« RED & BLACK LIGHT» est une ode à la femme d’aujourd’hui et à son rôle fondateur et fondamental pour espérer un avenir meilleur. Les femmes de ma famille ont eu, et ont encore aujourd’hui, une influence incommensurable sur tout mon travail musical. Notamment parce qu’elles m’inspirent considérablement dans leur façon de gérer leur quotidien et celui de leur entourage. Malgré des vies en labyrinthes, complexes et souvent dramatiques, elles portent en elles une force et une stabilité similaires à une forme de transe inébranlable. Elles me donnent l’impression de ne jamais perdre de vue ce qui est essentiel.

Axé sur une esthétique plus actuelle, plus électro, voire pop, cet album est constitué de mes compositions ainsi que d’une reprise de la diva d’aujourd’hui Beyonce. Bien qu’étant particulièrement complexes dans leur écriture (avec des polyrythmies en 19, 17 ou 27 temps par exemple), nous avons arrangé ces musiques (avec les 3 musiciens qui m’entourent), de manière à ce que jamais le poids de l’écriture ne se fasse entendre. Nous avons donc contourné le piège de l’élitisme et de l’écriture scientifique pour élaborer un album transparent et limpide, sur lequel le public peut même danser ou chanter, mais qui regorge néanmoins d’une multitude de superpositions insoupçonnées de thèmes, d’harmonies et de rythmes, que seule une lecture mathématique de l’album pourrait trahir.

Enregistré à Ivry sur seine (France) avec Eric Legnini (Claviers), François Delporte (Guitare) et Stephane Galland (Batterie), cet album est avant tout une envie de dessiner l’importance et la nécessaire complexité des choses et des personnes essentielles

 

IBrahim Maalouf

Tracklist:

  1. Free Spirit (07:01)
  2. Essentielles (03:39)
  3. Goodnight kiss (06:51)
  4. Eléphant’s Tooth (04:37)
  5. Red & Black Light (03:51)
  6. Escape (06:15)
  7. Improbable (05:59)
  8. Run the World (Girls) (03:43)

Duration : 41:53 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2015 | Size : 106 mb

Download:  Mediafire4shared

Ibrahim Maalouf - 2015 - Kalthoum (Alf Leila Wa Leila)

On Kalthoum, French-Lebanese trumpeter Ibrahim Maalouf presents an enthralling tribute to one of Egypt’s most legendary classical singers, Oum Kalthoum.

Also known as the Star of the East, Oum Kalthoum (1904-1975) was endowed with a powerful and emotionally penetrating voice.

During the fifty odd years of a very momentous career, her songs were enormously popular throughout North Africa and the Middle East, and are still well-received today within the region and beyond.

Ibrahim Maalouf comes well prepared to take on the task of a jazz-influenced interpretation of Oum Kalthoum’s enigmatic love song, Alf Leila Wa Leila (One Thousand and One Nights) composed in 1969 by Baligh Hamdi. A trumpet virtuoso following in the footsteps of his father Nassim Maalouf (one of the acclaimed Lebanese masters of the quarter-toned trumpet), the younger Maalouf was schooled from a very young age in the Maqam, an improvisational technique and system of melodic modes used in Arab music. Drawn on extensively by Oum Kalthoum and all of her various composers, the Maqam was employed to great effect during her live performances.

Like most of Oum Khalthoum’s repertoire, Alf Leila Wa Leila is an epic operatic sprawl – recorded versions of which range anywhere from 45 minutes to more than an hour.

Ibrahim Maalouf إبراهيم معلوف

Playing his four-valved trumpet, Maalouf is accompanied by the protean German jazz pianist Frank Woeste, and by Americans Mark Turner (tenor saxophone), Clarence Penn (drums) and Larry Grenadier (acoustic bass).

With an admirable mixture of conciseness and fine taste, the trumpeter (who has won numerous laurels in Europe and America for classical music performance) splits up Alf Leila Wa Leila into an Introduction, two Overtures and four Movements.

The arrangements breathe new life into an old classic, traversing a vast spectrum of classical Arabic melodic and harmonic motifs, funk-jazz, and light swing.

Maalouf’s improvisational lines mirror Kalthoum’s effervescent vocals – and serpentine twists and turns – with alternating quiet-toned passages and roaring, capricious flights of melodic fancy.

Reverence for the fabled singer is palpable throughout. Penn’s shimmering cymbal work, Turner’s sonorous tenor sax solos and Grenadier’s galvanic bass playing bring highly valued gravitas to this delightful project.

Traklist:

  1. Introduction (03:54)
  2. Overture I (04:47)
  3. Overture II (03:34)
  4. Movement I (06:15)
  5. Movement II (07:27)
  6. Movement III (15:21)
  7. Movement IV (10:15)

Duration : 51:32 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2015 | Size : 127 mb

Download:  Mediafire4shared

Anouar Brahem Souvenance

بعد ربع قرن، عاد أنور ابراهم (1957) الى قرطاج بعرض جديد وجمهور اكتظت به مدارج مسرح قرطاج الروماني. جاء لينصت للفنان الذي دفعه فشل عرضه الأول في قرطاج أواخر الثمانينيات الى مسيرة عالمية لم يصلها عازف عود عربي قبله. مساء الخميس الماضي، افتتح انور براهم الدورة الخمسين من «مهرجان قرطاج الدولي» الذي مرّ به في بداية مسيرته قبل ربع قرن. لكنّ فنه الجديد آنذاك القائم على المزج بين المقامات الشرقية والبلوز والجاز والموسيقى الكلاسيكية، لم يلق صدى لدى جمهور قرطاج.

لكن الشاب انور براهم آنذاك أصر على اختياره، ومضى فيه بعيداً معانقاً العالمية. وخلال ربع القرن هذا، لم يقدم براهم في تونس الا ثلاثة عروض فقط. خلافاً لكل أعماله السابقة هذه المرة، اختار أن يبدأ جولته بعرض «استذكار» من تونس وتحديداً من «مهرجان قرطاج». عرض جمع عشرين عازفاً من إستونيا مع رباعي صولو من خيرة العازفين العالميين: عازف البيانو فرنسوا كوتورييه وعازف الكلارينيت كلاوس جيسينغ وعازف الكونترباص بيورن ماير وأنور ابراهم على آلة العود. العرض الاول لـ«استذكار» قبل الانطلاق في جولة عالمية، كان عرضاً للسفر مع احلام البسطاء الذين حلموا بالحرية والعدالة. لكن ثورتهم سرقت منهم. موسيقى تحمل الكثير من المرارة والانكسار جسدتها تجليات الكمنجة التي حلق بها الجمهور بعيداً. موسيقى جمعت بين الجاز والبلوز والموسيقى الكلاسيكية. عوالم متعددة أدمجها أنور مع المقامات العربية على آلة العود ليصنع منها خطاباً موسيقياً حالماً لا يشبه الا موسيقى براهم.

موسيقى «استذكار» حملت كثيراً من المرارة من خلال تجليات الكمنجة.

على مدى حوالى ساعتين، كانت مجموعة «استذكار» تعزف والجمهور الذي حضر بالآلاف ينصت بخشوع لهذا المؤلف الموسيقي المتفرد الذي عاد الى قرطاج بعدما حلق الى العالمية، ولم يعبأ بالرفض الاول للجمهور على طريقة الفنانين الكبار من موسيقيين ونحاتين ورسامين لم يتقبلهم الجمهور في البداية، لكنهم أصروا على مشروعهم وحققوا العالمية. «استذكار» توليفة من الموسيقى الكلاسيكية التي ترجمتها الكمنجة الحاضرة بقوة في العرض، وموسيقى الجاز ذات الروح المعذبة والتأملات الصوفية للموسيقى الشرقية.
الدورة الخمسين لـ«مهرجان قرطاج» كانت بدايتها متعة روحية عارمة مع فنان استثنائي اختار أن يكون حضوره في تونس قليلاً، لكنه حمل رايتها في العالم. وهذا العرض يعتبره انور براهم كما صرح للصحافة قبل العرض بيوم بأنّه استلهام مما حدث في تونس في «ثورة جانفي ٢٠١١». وهو عرض بقدر ما فيه من مرارة وأسى في تجليات الكمنجة والكلارينيت والكونترباص والعود وصوت الأوركسترا، بقدر ما فيه من أمل فياض بغد آخر تنعم فيه تونس بالحرية. وبين هذا وذاك مطبات وتجاذبات تواجهها تونس بكثير من الصبر والأمل.

المصدر: جريدة الأخبار

Anouar Brahem

لتنفيذ عمله الفني، جمع أنور ابراهم بين أصوات الآلات الوترية لاركسترا تالين (استونيا) الذي يضم 12 فردا وأصوات الآلات الفردية لرباعي أنور ابراهم الذي يضم -بالإضافة إليه- كلاّ من عازف البيانو فرنسوا كوترياي (فرنسا) وعازف الكلارينات الجهيرة كلاوس كيسنغ (ألمانيا) وعازف باس بيورن مياّر (السويد).

ورغم المخاوف والاحترازات التي عبّر عنها الفنان أنور ابراهم في أحد تصاريحه الصحفية بخصوص اتساع فضاء المسرح الروماني، وهو الذي اعتاد أن يُقدّم عروضه في فضاءات مغلقة أو مسارح صغيرة، فقد نجحت موسيقاه في رفع رهان أوّل وهو رهان «الهواء الطلق» ووصلت معزوفات ابراهم بكل ما فيها من شحنة الى أذان وحواس الحاضرين الذين كانوا إحقاقا للحق متابعين باهتمام لعمله الإبداعي الجديد والذي قدّمه للعموم لأوّل مرة في افتتاح مهرجان قرطاج. وما عدا معروفتين اثنتين بدت لنا أنها مستعصية نوعا ما على المستمع بحكم منحاها التجريبي وطابعها الحميمي مقارنة بإتساع الفضاء، فقد نجحت بقية المعزوفات في رفع تحدي «الهواء الطلق».

وإلى جانب هذا الرهان السمعي والتقني، يمكن القول إنّ الفنان أنور ابراهم قدّم عملا حمل بصمة خاصة ولو إنّه بقي وفيّا لتمشيه الموسيقي المعهود (برزخ ـ عيون ريتا المذهلة ـ خطوات الخط الأسود وغيرها)، فقد جاءت كل المعزوفات وفيّة الى تيمة الذاكرة بأوجهها المختلفة، الذاكرة الفردية كما الذاكرة الجماعية، تلك التي تنحت وجود الكيانات كما تساهم في نحت مصير الأمم.

وبين هذا وذاك انسابت الأنغام «البراهمية» لتروي برقة موسيقية فائقة شيئا من ذواتنا الهشة تلك التي يمرّ عليها الزمن فيمسح منها الكثير لتطفو على السطح أثار حياة عالقة في الذكرى. وفي هذا السياق، دعانا أنور ابراهم في إحدى المعزوفات التي قدمت في بداية العرض الى التوقف على ضفاف بحر متوسطي في ليلة حالمة وإلى استحضار ذكريات من زمن قديم طال النسيان شيئا من صفحاته وأبقى على أخرى ناصعة لم تهترأ بفعل الزمن.

وفي لعبة موسيقية جميلة راوح فيها ابراهم بين اللحن العذب والزمن المتلاشي، دفع الموسيقار بآلة البيانو الى صدارة إحدى المعزوفات فكان البيانو المحور ونوتاته هي الأفق وكأنّ الحياة يمكن أن تتشكل حول بيانو قديم قاده العزف على خطى شذرات من حياة عابرة.

ثمّ زاوج ابراهم في معزوفة أخرى بين البيانو والعود على أرض عذراء قد تكون بيضاء أو زرقاء سماوية، زاوج بينهما ليروي كيف للذكرى أن تنساب بكثير من اللطف بين صفحات الحاضر. وقد بدا لنا أن ابراهم فتح معابره الموسيقية ليترك الموسيقى-الذكرى تنفذ للكيانات المتعطشة لهدير ماء سعيد.

ودون شك، تمشت معزوفات «استذكار» التي من المنتظر أن تصدر قريبا في ألبوم موسيقي، علي دروب بزغت فيها شمس ذكريات حياة عابرة، كما لمعت فيها أضواء أخرى تلك التي تروي مصيرنا المشترك بما فيه من أمل وآلام.

وقد شدّتنا في هذا الصدد 3 معزوفات رسمت أوّلاها أزهارا على الركح وانبعثت منها أنغام توحي بالبهجة وبابتسامات الماضي المنشرح، ذلك الذي نعيش على أطلاله ونستلهم منه الكثير. أمّا ثاني هذه المعزوفات فقد جاءت على طرف نقيض من الأولى وحملت بين طياتها ألما نافذا وجرحا حيّا، واستحضر فيها ابراهم أحاسيس الحزن التي رافقت الأيّام الأولى من الثورة التونسية، وذلك من خلال عرض فيديو مصور من مستشفى القصرين يوم 11 جانفي 2011 عندما استقبل أجساد الضحايا الأولى التي استبسلت أمام عنف وقمع النظام السابق. وقد جاءت المعزوفة مثقلة بوجيعة تونسية خاصة.

ثم تلتها معزوفة ثالثة تدفقت مثل سيل أخاذ، مثل مسيرة عارمة، مثل بركان هائج. ومزج أنور ابراهم في هذه المقطوعة بين الأنغام الأوركسترالية وبين ذلك الوهج الشعبي المنتفض الذي تصدى واندفع وقاوم ليقول لا للاستبداد نعم للحرية، وهي معزوفة مميزة وقوية تدخل كما أسلفنا الذكر في نمط موسيقي يستحضر الذاكرة الجماعية تلك التي تصنع وقائعها الملاحم وترسم أحداثها دروب التاريخ.

وفي لفتة وفاء لواحدة من أشهر أغانيه التي أدّاها الفنان لطفي بوشناق، اختتم الموسيقار أنور ابراهم عرضه القرطاجني بأغنية “ريتك ما نعرف وين” التي تدخل هي أيضا في تيمة الذاكرة، فبين أزقة المدينة العتيقة، كثير من الذكريات ومن الصور التونسية المنحوتة في ذواتنا وفي هويتنا. وقد لاقى هذا الإختيار إستحسان الجمهور الذي بحث هو أيضا عن قطعة من ماضي أنور ابراهم الموسيقي الذي غذى ومازال يغذي النسيج الفني التونسي. فإكتملت الحلقة وطفت من الماضي أنغام موسيقية تجمع بين الذكرى والهوية.

في عرض “إستذكار”، إستحضر الفنان أنور ابراهم أوجها من ذاكرتنا الفردية والجماعية، إستحضرها بطابعه الموسيقي المميز ليروي بشفافية الماء وعذوبة اللحن الحياة بما فيها من حيوية وجمال وهزائم.

المصدر: جمهورية

Musicians:

  • Anouar Brahem : Oud
  • François Couturier : Piano
  • Klaus Gesing : Bass Clarinet
  • Björn Meyer: Bass
  • OSI – Orchestra Della Svizzera Italiana, Pietro Mianiti : Conducto

TrackList:

CD 1 :

  1. Improbable Day (12:41)
  2. Ashen Sky (07:37)
  3. Deliverance (05:08)
  4. Souvenance (09:17)
  5. Tunis at Dawn (06:42)
  6. Youssef’s Song (10:24)

CD 2 :

  1. January (07:20)
  2. Like a Dream (09:40)
  3. On the Road (07:59)
  4. Kasserine (09:36)
  5. Nouvelle vague (02:40)

Duration : 51:49 – 37:15 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2014 | Size :210 mb

Download:  Mediafire4shared
Password if needed : surajmusic

Ibrahim Maalouf - 2013 - Illusions

Paris-based Lebanese trumpeter Ibrahim Maalouf learned a Middle Eastern quarter-tone technique from his brass-playing father, started out winning classical competitions, and then taught himself jazz. Following a prestigious classical career sanctioned by several international awards (France, Hungary, Finland, USA), and the diploma of the Conservatoire National Supérieur de Musique de Paris, Ibrahim became a well-known figure on the music scene thanks to his collaboration with singers such as Sting, Amadou et Mariam, Lhasa de Sela, Matthieu Chédid and many others who wanted to use his sound and his unique playing style to colour their music. Ibrahim was rapidly recognized by the jazz world and his three first albums “Diasporas” (2007), “Diachronism” (2009) and “Diagnostic” (2011) were unanimously acclaimed by the national and international press. His music and his trumpet playing are strongly inspired by his Arabic culture, but the instruments around him (bass, electric guitar, drums, Arabic percussion and vibraphones) and the musicians with whom he performs give a more contemporary rock, electro and jazz-funk flavor to his music. His concerts are generally built around stimulating music that makes people want to get up and dance. But there is always a short, more contemplative, mystical interlude during his concerts, which he calls “a collective universal prayer”. Maalouf gets a lot of his inspiration from his culture of origin. His latest album “Wind” (2012) featuring his New York Quintet: star sidemen Mark Turner (sax) and Clarence Penn (drums), seems certain to broaden his audience. After “Wind”, a purely acoustic jazz album, Ibrahim Maalouf comes back with a more electric album, called “Illusions”, to be released in November.

Musicians:

  • Ibrahim Maalouf: Trumpet, composition & arrangements
  • François Delporte: Guitars
  • Frank Woeste: Keyboards
  • Laurent David: Bass
  • Xaxier Rogé: Drums
  • Youenn Le Cam, Martin Saccardy: Trumpets
  • Yann Martin: Lead Trumpet

TrackList:

  1. Illusions (03:38)
  2. Conspiracy Generation (08:57)
  3. InPressi (04:08)
  4. Nomade Slang (06:05)
  5. Busy (10:24)
  6. If You Wanna Be a Woman (06:42)
  7. Unfaithful (04:26)
  8. True Sorry (04:52)
  9. Illusion (03:20)

Duration : 52:29 | Bitrate : 320 Kbit/s | Year : 2013 | Size : 128 mb

Download:  Mediafire 4shared Torrent – Password: surajmusic

Toufic Farroukh - Cinema Beyrouth توفيق فرّوخ – سينما بيروت

توفيق فرّوخ

«يرسم توفيق فرّوخ ألوان الشرق على تعرّجات الجاز». هكذا اختصر أحد النقّاد تجربة الفنّان العصامي الذي وجد في فرنسا ملاذاً يقيه ذبذبات الحرب الأهلية اللبنانية، وفضاءً رحباً للموسيقى. منذ بداياته، تميّز بنفخة لا مثيل لها على الساكسوفون، وتقنيّات مبتكرة. يغرف فرّوخ من التراث والطرب والموسيقى العربية التقليدية والمتقنة بقدر ما يحاول تشكيل هوية جديدة للموسيقى العربية، أو لنقل الشرقية. عازف الساكسوفون الذي يعدّ بين الأبرز عربياً ينحو إلى التجريب، ويشتغل على التنويع إن على الصعيد الإيقاعي، أو على مستوى الآلات (الغربية والشرقية) والتيمات الموسيقية.

صاحب «أسرار صغيرة»، شارك عزفاً في العديد من أعمال وحفلات زياد الرحباني و فيروز، وتعاون مع تانيا صالح (درابزين ــــ 2002) وريما خشيش (توتيا ـــ 2007). يتنقّل بسلاسة بين الفانك والبيبوب والبوب والارتجال الجازي والتقاسيم والموسيقى الكلاسيكية والمعاصرة (الشرقية والغربية)، ويفرض تدريجاً حضور الساكسوفون في الموسيقى العربية. وهذا ما يُحسب لصاحب «علي في برودواي» قبل كلّ شيء. مشاكسٌ هو. مُتَّئِد ومقدام في الوقت نفسه. منخرط حتّى العظم في مشروع موسيقي يقوم على التجديد عموماً.

لا شكّ في أنّ دراسته الموسيقية في باريس أسهمت في صقل موهبته، وبلورة شخصيّته الفنّية. لكنّ إقامته في فرنسا لم توقعه في فخّ «التغريب». حتّى الآن على الأقلّ، لم يقدّم الفنّان اللبناني العالمي تنازلات لجذب الجمهور، ما يضفي صدقية على نتاجه. لكنّ ذلك لم يجعله أسير الدائرة النخبوية التي عرف، بذكائه وحساسيّته، كيف يكون داخلها وخارجها في آن معاً. يميل إلى لغة موسيقية شجية ومسنّنة، ويدمج أحياناً بين الجاز والموسيقى العربية خارج تلاوينها العادية، متجنّباً المقامات الحاوية ثلاثة أرباع الصوت. وهذا ما يتبدّى في «سينما بيروت» التي ستكون محوراً أساسياً لحفلاته اللبنانيّة الثلاث (بيروت، ثم البلمند)، ويمكن عدّها إحدى أهمّ الأسطوانات التي أُطلقت أخيراً على الساحة المحلّية، ليس فقط بسبب حيويّتها والجرأة التي تمتزج بإمكانات موسيقية تأليفية غير عادية، بل أيضاً بفعل تنفيذها الدقيق. النغمات التي نُسجت على نول النهوند والحجاز والكرد والنكريز، تتشابك في كثير من الأحيان. المقطوعات التي وضعها فرّوخ للعديد من الأفلام اللبنانية («أرض مجهولة» لغسان سلهب، و«خادمات للبيع» لديما الجندي، و«فلافل» لميشال كمون)، تستند إلى بنية هارمونية دينامية، وتتميّز بحبكة إيقاعية متينة.

إن تمايز فرّوخ يأتي على الأرجح من قدرته على تكثيف مقطوعاته وتطعيمها بمذاق شرقي لا يستفزّ الأذن الغربية. الأسطوانة الجديدة التي شاركت في تنفيذها نخبة من الأسماء اللامعة في عالم الجاز (نيكولا جيرو، ودانيال زيمّرمان، ولياندرو أكونشا، وسيلفان غونتار…)، تبدو موجعة لفرط بلاغتها، والمستوى التراجيدي الذي ترقى إليه. مقطوعة «الفتى الأحمر» (الجزء الأوّل)، تندرج في خانة الموسيقى الغربية الكلاسيكية المعاصرة، فيما تكشف Fema Ka وغيرها من المقطوعات أنّ فرّوخ لم يفلت من سطوة زياد الرحباني، وخصوصاً في ما يتعلّق بالكتابة الهارمونية لآلات النفخ، وأسلوب التوزيع، وكيفية صهر الموسيقى الشرقية في الجاز. بلى، إنّه المشروع الذي كان زياد سبّاقاً إلى مباشرته، وله أثره الكبير على المشهد الموسيقي اللبناني والعربي. مع ذلك، تتميّز «سينما بيروت» بقدر من الخصوصية. حين يحيد فرّوخ عن الطرب والتراث، يبقي على الجسر الذي يربطه بالشرق، حتّى في المقطوعات التي تتّسم شكلاً ومضموناً بطابع غربي. وهذا ما تنمّ عنه مقطوعة «تانغو أزرق» (تدور على إيقاع رباعي)، وفيها يبتعد المؤلّف عن التانغو التقليدي الذي يعتمد على الباندونيون آلةً أساسية، مستعيضاً عنها بالبيانو حيناً وآلات النفخ أحياناً، وموفِّقاً بين النفَس الشرقي واللاتيني والأوروبي. لا نبالغ إذا قلنا إنّ موسيقاه ـــــ التي تصفها بعض الصحف الأوروبية بأنّها «جاز بنكهة شرق أوسطية» و«جاز مندمج في موسيقى الشعوب» ـــــ معبرٌ بين ثقافات عدّة.

فرّوخ الذي يفضّل مصطلح «حوار (لقاء) الأنماط الموسيقية المختلفة» على اصطلاحَي «المزج» و«الدمج» (فيوجن)، يصل بين أشكال وتعبيرات فنّية مختلفة. لا يملك إجابة شافية عن مكوّنات أعماله ومقطوعاته الجديدة. بأسلوب لا يخلو من الغموض و«الشاعرية»، يتحدّث عن مشروعه: «أشتغل على تقطير شكل موسيقي، ولحن، وطريقة للعزف (…). كلّ ذلك هو ذريعة للتعبير عمّا أرغب في التعبير عنه. الموسيقى كالنعاس، لا يمكن في الحقيقة تفسيرها».

– هالة نهرا – الأخبار

Toufic Farroukh توفيق فرّوخ

Toufic Farroukh is a saxophone player and composer of jazz with a middle-eastern flavour stemming from his bi-cultural roots in the Middle East and France.

His brother was a saxophone player and he’s the one who guided him to this instrument and taught him its ABCs. He was an amateur who instilled in Toufic the love of professionalism. They had discovered the saxophone in the Boy Scouts. The instrument was strange to their environment; unconventional, and used only for certain occasions.

A good friend, Issam Hage Ali, and Toufic did pretty good work on this instrument and through it, the bond of their friendship strengthened and they became more like brothers. Music was their solace during the bloody events. It was a real flight from the horrors of the time.

When he moved to Paris , where he studied music in the conservatory and in the Advanced College of Music, saxophone was his first goal. His familiarity with it emerged through modern music, particularly the alto saxophone. As for the modern classical music, except Ravel and the French composer Claude Debussy, who introduced the saxophone in some of their rare works, this instrument was not used by classical musical orchestras. When we say modern music, he presuppose the music that was written in the 20th century for a saxophone and orchestra or saxophone and piano. After the 1950s, writing for the saxophone increased significantly.

TrackList:

  1. Side Story (05:42)
  2. Fema Ka (04:46)
  3. Summer Run (04:36)
  4. The Last Scene (04:08)
  5. L´inaccessible à bras ouverts (05:00)
  6. Blue Tango (03:52)
  7. A Wonderful Afternoon with Zena-Laure (04:58)
  8. No Brain No Pain (05:07)
  9. Belle et Zèbuth (04:27)
  10. The Red Boy, Part I (01:19)
  11. What Are You Doing In The Dark? (01:32)
  12. The Red Boy, Part II (06:06)
  13. Storyboard (04:04)

Duration : 55:36 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2011 | Size : 107 mb

Download From Mediafire 4shared

Page 1 of 3123

Don't forget to LIKE us on Facebook!