Posts Tagged ‘فلسطين’

Dalal Abu Amneh - 2012 - About Balady دلال أبو آمنة – عن بلدي

دلال أبو آمنة واحدة من الفنانات الحاضرات، وبقوة، في الساحة الفنية، تميّزت بصوتها الطربي، منذ أن وضعت قدميها الصغيرتين – وهي بعدُ في الرابعة عشر من العمر- على سُلّم الغناء، فأجادَت حين غنّت، وتألقت في الغناء الكلثومي، بصورةٍ خاصة.تفرّدت وهي في السادسة عشرَ من العمر، بأغنية خاصة كتبها الشاعر د. عنان عباسي، “أنا قلبي وروحي فداك”، لِتُفوز في مسابقةٍ فنية لمتنافسين فلسطينيين في الداخل، ولتواصل مرحلة الانتشار، لكن برويّة.كانت دلال أبو آمنة، خلال الأعوام الماضية، حاضرة ومُشارِكة في أكثر من حفلٍ غنائيٍ في الداخل الفلسطيني أو في الضفة الغربية أو في دولٍ عربيةٍ وأجنبية، فتنقلّ صوتها بين الغناء الفولكلوري الفلسطيني حين غنّت “عذّب الجمّال قلبي” وسواها، وحين غنّت “يا فلسطينية” للشيخ إمام، إضافة إلى الفيروزيات والكلثوميات.

حضورها كان قويًا، وصوتها فيه عذوبة وشجن، يَسرِقُ الوقتَ مِن الوقتِ، ويستعيدُ ملامحَ واضحة، لفنانين من زمنٍ مضى، لكنّها، هِيَ التي تُطرِبُها الأغاني التراثية والفلكلورية والطربية، كانَت تبحثُ عن ذاتِها، خَلْفَ كلماتِ الحُبِ والشوقِ والحنين.وفي غمرةِ انشغالِها بأبحاثها وهي التي تنهي رسالتها في الدكتورة بتخصص”علم الدماغ”، قرّرت أن يكون لَها ولادة فنية جديدة هي “عن بلدي”، وعَن بلدي هو ألبومها الجديد الذي أطلقته في 14 كانون الأول 2012، وقد احتفى بِها عددٌ مِن الصحافيين والمهتمين في مدينة الناصرة، في غمرةِ الاحتفالات الميلادية.“هذا المشروع هو نتاج بحث عن الذات والهوية الموسيقية، بدأ منذ أكثر من عشرة أعوام، وتنقلت فيها بين المدارس الغنائية في الموروث الغنائي الموسيقي العربي الكلاسيكي لاكتساب الأساليب وتقنيات الغناء الأصيل من جهة، والوصول إلى الحداثة في التعبير الفني من جهة أخرى”، هكذا قالت دلال، عن ألبومها.

يُشار أنّ الفنانة دلال انشغلت لأكثر مِن سنة بتحضير أغنيات ألبومها، حيثُ استعانت بالموزع الموسيقي حبيب شحادة حنا ومهندس الصوت كارم مطر، إضافة إلى مجموعة من الشعراء المحليين، وعائلة الموسيقار الراحل مارون أشقر، إلى جانب رفيق دربها الدكتور عنان عباسي، علمًا أنها غنّت باقة من أغانيها الخاصة ضمن كونسيرت “عن بلدي احكيلي”، والذي تنقل في أكثرِ من بلدٍ فلسطيني في الداخل كحيفا والناصرة وشفاعمرو، إضافة إلى القدس ورام الله.

Dalal Abu Amneh دلال أبو آمنة

احتضن ألبوم “عن بلدي”، باقة من الأغاني الخاصة، حيثُ التصقت دلال أكثر بوطنها الفلسطيني وبهموم وأفراحِ شعبها، وأولى الأغنيات: “يا جبال جبالنا”، من كلمات والحان الراحل النصراوي مارون أشقر، دلال بخفةٍ أخذتنا بصوتها إلى جبالِ بلادنا، تقطفُ باقات الزهور، وتغنّي لربوع فلسطين الخضراء، في أغنية “يا جبال جبالنا”، وإلى “معلول” القرية الفلسطينية المهجّر أهلها في العام 1948، عرّجت دلال، لتقف على أنقاض هذه القرية المدمّرة، وتغني من كلمات سيمون عيلوطي وألحان صبحي خميس، حيثُ أنشدت “هالبيت في معلول بين الصبر والتين، بالبال لما يجول واتذكره من سنين، فرفِك إيدي وأقول اصحابه وين رايحين، الغربة مهما تطول أحباب الوطن راجعين”.وعن الإنسان وهمومه غنّت من كلمات ولحن مارون أشقر “يا عُمُر”، وفيها أمنياتٌ وحكاياتٌ عن الماضي، علّنا نعودُ بالأحاسيس والأحلامِ صغارًا، حينَ كُنّا نتغنى بالشباب.ولـ”ربى الكرمل” أغنية من كلمات الشاعر عصام العباسي وألحان خالد صدوق، بصوتِ دلال.

وعن الجمال والطبيعة غنّت دلال من كلمات وألحان بطرس خوري “يلا معي“، أما الأغنية الممزوجة بالإيقاع السريع “عين العذراء“، فهي قصة نصراوية، أبطالُها فلسطينيون يستمتعون بزيارة عين العذراء المعلَم التاريخي، نبعُ الماء، الذي استقت منه السيدة مريم العذراء، فصارَ المكانُ شعارًا للمدينة.وغنّت دلال “بلادي” من كلمات الشاعر عصام العباسي وألحان حبيب شحادة، فتغنّت بحب الوطن، المسكون في الفؤاد. ومن الفولكلور الفلسطيني غنّت عذب الجمّال قلبي.

وعرفانًا وامتنانًا لزوجها تضمّن الألبوم أغنية من كلمات الدكتور عنان العباسي، رفيق دربها، ومن الحان علاء عزام، “أنا قلبي وروحي فداك”. أغنية أخرى لفلسطين باللغة العربية الفصحى هي “بلدي”، من كلمات وألحان خالد صدوق، وفيها تغنّت دلال بجنة الله على الأرض، فلسطين بكاملها.

TrackList:

  1. Ya Jbal (ياجبال جبالنا (02:47
  2. Ma’lool (معلول (04:45
  3. Ya Omar (ياعمر (03:34
  4. Ruba Al Carmel (ربى الكرمل (04:45
  5. Yalla Maei (يلا معي (06:31
  6. Ein AL Adra (عين العذراء (05:02
  7. Belady (بلادي (04:04
  8. Palastinian Folklore (فلكلور فلسطيني (07:48
  9. Ana Qalbi (أنا قلبي وروحي فداك (04:37
  10. Balady (بلدي (05:27

Duration : 49:18 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2012 | Size :104 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Thanks for Odna

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , ,

Tamer Abu Ghazaleh – 2008 – Mir'ah تامر أبو غزالة – مرآة

تامر أبوغزالة، مغني وملحن مستقل وعازف عود وبزق، أطلق البومه الاول “مرآه” عام 2008، وشارك في مشاريع موسيقية مع العديد من الفنانين في المنطقة منهم خالد جبران (البوم مزامير) وهدى عصفور (فرقة جهار) وزيد حمدان ومحمود ردايدة ودنيا مسعود (فرقة كزامدى) وسلام يسري (البوم ثورة قلق) ويعقوب ابوغوش (كزرقة انهار عمّان) وفرقة الألف (خيّام اللامي وموريس لوقة) إلى جانب مشاريع أخرى، وعمل مؤخراً على اشراف وتوزيع موسيقى ألبوم مريم صالحمش بغني” والذي أطلق هذا العام

When light rays are made up of paradox and reflected light rays are made up of missiles, Mir’ah is the mirror.
This 2008 release contains 7 songs that were composed in Palestine during the period in which demonstrations erupted, during the invasion and bombardment of Palestinian cities, during curfews, and during the construction of the apartheid wall. Love, hate, comfort, boredom, excitement; the album expresses every-day human emotions blended with the unusual experience of living in Palestine during that period of time.
Mir’ah is composed and performed by Tamer Abu Ghazaleh in cooperation with a number of Palestinian and Egyptian performers. Artistic production by Al-Urmawi Center for Mashreq Music.

http://www.tamer.ag/

TrackList:

  1. 7ob (حب (03:28
  2. Takhabot (تخبّط (04:08
  3. Al Shibak (الشباك (04:15
  4. Mir’ah (مِرآة (05:47
  5. Dawameh (دوامة (03:20
  6. Hawel Ya Ghannam (حوّل ياغنّام (04:35
  7. Sokoot (سكوت (04:28

Duration : 30:00 | Bitarte : 320 kBit/s | Year :2008 | Size: 69 mb

Download From  Mediafire4sharedTorrent

Tags: , , , , , , , ,

Samir Joubran - 2001 - Sou' Fahm سمير جبران - سوء فهم

Samir Joubran was born in Nazareth, in 1973, in the Galilee. At five, his father introduces him to the oud. The encounter between boy and instrument is more like the passionate encounter of two lovers. At nine, Samir enters the Nazareth Institute of Music. In 1995 he graduates from the highly prestigious Muhammad Abdul Wahhab Conservatory of Cairo. His musical talents are recognized in the musical workshops and seminars he attends in various arabic and European countries, leading him to teach the oud in a large number of schools and institutes.

The Joubran family adventure begins with Samir, an innovative soloist. Their first album, Taqaseem, comes out in 1996, followed by Sou’fahm in 2001. His first album under the Daqui label (the label of the Atypical Nights in Langon), Tamaas, appears in 2002. His run of performances in European and Middle Eastern venues begins. At the time, Samir is the only Palestinian performing outside the borders of his country. He is also the first musician to be awarded, in 2003-2004, a two-year scholarship to Italy through the Writer’s Asylum Program which is organized by the International Parliament of Writers.

His musical virtuosity receives universal acclaim, and he is quickly invited to play with numerous other artists, in particular with great poets of the likes of Mahmoud Darwish. Music allies itself with the spoken word to bring to life poetry where melancholy and passion are inextricably mixed.

Samir Joubran’s musical talent is acknowledged by the movie world when he composes the original sound track for Rashir Masharawi’s Ticket to Jerusalem. He is then contacted by director François Dupeyron. Three tracks from the album Tamaas are included in the sound track of Inguélézi. Three titles from Randana are used in Parvez Sharmas’ documentary A jihad for love (coming out this year).

After Randana, the first album to bring together all three Joubran brothers, their new opus, Majâz, will come out this fall. With Palesine beating in his heart, driven by his desire to give voice to his oud, Samir Joubran will travel the world with his brothers.

“We have two battles to fight. The first is for our career, and the other is for peace in Palestine, and the end of the occupation.”

TrackList:

  1. Ramallah – August 10 (04:50)
  2. Lamma Bada (08:47)
  3. Nafas (00:25)
  4. Asturias (05:20)
  5. Nay (01:39)
  6. Turaab Ahmar (04:19)
  7. Duet al Nisf Al Akhar (04:55)
  8. Lahn al Khuloud (07:20)
  9. Badiyat al Mareekh (05:13)

Duration : 42:44 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2001 | Size : 96 mb

Download From Mediafire 4shared

Tags: , , , , , , , , , , ,

Kamilya Jubran & Werner Hasler - Wanabni

أصدرت كميليا جبران، الفنانة الفلسطينية ابنة قرية الرامة الجليلة، في نيسان الماضي 2010، ألبومها الجديد والثالث بعنوان “وَنبني”، بالتعاون مع الموسيقي السويسري فيرنر هاسلر، وهو بمثابة الألبوم الموسيقي الرابع لكميليا جبران ضمن مشروعها الموسيقيّ الخاص، بعد “محطات”، “وميض” و”مكان”.

يحتوي الألبوم على 9 أغانٍ، منها: “ونبني” (كلمات فضل العزاوي)؛ “ونعرف” (كلمات عائشة أرناؤوط)؛ “وحدي” (كلمات فضل العزاوي)؛ “ولسنا” (كلمات ديمتري أناليس)؛”أسرى” (كلمات حسن نجمي)؛ و”شمس” (كلمات سوسن دَرْوَزة)، والتي صاغتها موسيقيًا كميليا جبران مع فيرنر هاسلر.

وُلدت كاميليا جبران في مدينة عكا، لوالديْن فلسطينييْن من قرية الرامة في الجليل الأعلى. الياس جبران، والد كاميليا، صانع الآلات الموسيقية الأصلية ومُدرّس للموسيقى، كان المصدر الأول لابنته في ما يخصّ الموسيقى الكلاسيكية الشرقية.بدأت كاميليا جبران مسيرتها الموسيقية وهي في الرابعة من عمرها، حيث تعلمت دروس العزف الأولى على العود والقانون على يد والدها. إنتقلت إلى القدس عام 1981، وانضمّت إلى الفرقة الموسيقية الفلسطينية “صابرين” عام 1982، وهي الفرقة التي أسّسها الموسيقي الفلسطيني سعيد مراد. في القدس، وطوال عشرين عامًا، كانت تجربة “صابرين” إحدى أهم التجارب الغنائية العربية المعاصرة، والتي كانت كاميليا جبران عمودًا رئيسًا فيها.

في عام 2002 انتقلت جبران إلى سويسرا واتجهت إلى أساليب موسيقية جديدة حيث بدأت تجربتها الفنية المستقلة، معبّأة بكل تجاربها السّابقة كمغنية ومُلحّنة. تجسّد ذلك بشكل أساسيّ في مدينة “بيرن” عندما قدّمت عمل “محطات”. وفي عام 2004، صدر لها عمل ثنائيّ بعنوان “وَميض” بالتعاون مع الموسيقي السويسري فيرنر هاسلر، وهو موسيقيّ متخصّص في الموسيقى الإلكترونية. مطلع عام 2009 صدر لها ألبوم “مكان”، ويتألف من تسع أغان من تلحينها، لنصوص كتبها سلمان مصالحة وحسن نجمي وآخرون، برفقة آلة العود، والتي قدمته في حيفا، في تشرين الأول 2009 بدعوة من “بيت الموسيقى” في شفاعمرو.

عن الاختلاف ما بين تجربتها الموسيقية في “محطات” و”وميض” و”مكان” وبين العمل الأخير “وَنبني”، تقول جبران: “أستطيع أن أجمل القول بأنّ “وميض” و”وَنبني” هما تجسيد لمحاولة خلق حوار موسيقي بين  ثقافتين مختلفتين في ماضيهما، مبنيّ على حبّ الاستطلاع والمغامرة والتساوي، بعيدًا عن الكليشيهات السائدة. ثمة فارق زمنيّ لا بأس به بين “وَميض” و”ونبني” كان من شأنه أن يمنحنا المزيد من الثقة ومن الجرأة لخوض مرحلة جديدة لم تكن مُبرمَجة مسبقًا. في مرحلة “وميض” اضطررنا لخلق فضاء أو “ملعب” مشترك يسهّل علينا عملية التحاور والتبادل. ومع الزمن وبشكل طبيعي شكّل هذا الفضاء المشترك خشبة قفز نحو خطوة جديدة. في “وَنبني” هناك عودة أو مراجعة لكلٍّ منا لجذوره الموسيقية، من ناحية، ومحاولة لتفهم أعمق لجذور الآخر.”

Kamilya Jubran & Werner Hasler كاميليا جبران فيرنر هاسلر

أما عن ألبوم “مكان”، والذي يختلف من ناحية الطابع الموسيقيّ الذي يحتويه، أي أنه تجربة تدمج ما بين الكلمة والصوت واللحن والعود فقط. تقول جبران: “ألبوم “مكان” هو تجربة منفردة خضتها ما بين مرحلتيّ “وميض” و”وَنبني”. وهو أيضًا استمرارية لعملية بحث ولتساؤلات حول الأغنية كنت بدأتها منذ عام 2002 في مشروع “محطات” الذي  قدّمت فيه أغنياتٍ مثل “تلك الليلة” و”كيف أسمّيها”، حيث أحاول في ألبوم “مكان” اختبار امكانيات جديدة في التعبير من ناحية والأخذ بعين الإعتبار تأثيرَ الفضاء الذي تحدث فيه الأغنية على أجوائها، من ناحية أخرى”.

بعد “مكان”، هذه التجربة الخاصّة والمنفردة، تعود جبران للعمل على موسيقى تدمج ما بين العود والموسيقى الإلكترونية للمرة الثانية. عن اختيارها لخوض التجربة مرة أخرى، تقول جبران: “ألبوم “وميض” هو ثمرة أولى للقائي الموسيقيّ مع فيرنر هاسلر. بعد عشرات العروض التي قدّمناها معًا في أماكن مختلفة في العالم، تولد لدى كلينا الإحساس بالحاجة لتطوير “لغتنا الموسيقية”، فجاء ألبوم “وَنبني” كنتاج لهذا التطوّر، إذا صحّت هذه التسمية”.

أما عن اختيارها للنصوص من أجل تلحينها في ألبومها الجديد “وَنبني”، قالت جبران: “إنّ الخطوة الأولى في مرحلة “وَنبني” كان محورها التساؤل حول كيف نودّ أن تكون أغنية “الشاطئ الآخر” (ألبوم “وميض”) لو قمنا بالعمل عليها اليوم (2008، بداية العمل على الألبوم- ر.ح.). وبما أنني لم ألتقِ بكاتب هذا النصّ -ديميتري أناليس- اخترتُ أن أعيد قراءته وأنتقي جملاً أخرى، مع الحفاظ على حلقة وصل تذكّرنا بأغنية “الشاطئ الآخر”.  ومن ثم أعدتُ الاتصال بمعظم الشعراء الذين استخدمت بعضًا من نصوصهم في ألبوم “وميض” باحثةً عمّا عايشوه وعبّروا عنه ما بعد عام 2003، فشكلت النصوص الجديدة حلقة وصل وامتدادًا طبيعيًا لمرحلة “وميض” بالتوازي مع الخط الموسيقي”.

فرنر هسلر موسيقي سويسري، يعمل على الموسيقى الإلكترونية، كان كلّ من ألبومي “وميض” و”وَنبني” نتاج تعاون موسيقيّ بينه وبين جبران. عن هذا اللقاء يقول لنا هسلر: “أحببت البحث والتطوير والتكريس وبالطبع أسلوب غناء كميليا جبران الخارق وعزفها المُميّز والخاصّ بها على آلة العود”. وعن الدمج ما بين آلة العود الشرقية والموسيقى الإلكترونية يقول هسلر: “أعتقد أنّ هذا الدمج يُسمَع بشكل خاص لأنه لا يُسمع في كلّ مكان وفي الحياة اليومية. بمقدور عزف الموسيقى باستخدام الآلات الإلكترونية أن يفتح فضاءاتٍ غير موجودة لأنّ هنالك استكشاف لإمكانيات صوتية واسعة.

“أنا عن نفسي أفضّل احتواء أصوات خارجة من العود في موسيقاي الإلكترونية من أجل بداية موسيقية متجانسة. من المهم جدًا بالنسبة لي أن أعزف موسيقى إلكترونية مع ارتجال الموسيقيين، وبهذا أكثر حريّة للتفاعل مع مبنى الأغنية”.

ويضيف: “إستخدام الإمكانيات الآلاتية الموسيقية هو تطور طبيعيّ لموسيقى اليوم. كان ثمة تطوّر دائم للآلات خلال العقود، في كلّ الأنواع والأساليب الموسيقية، وتعود جذور الموسيقى الإلكترونية إلى فكرة العنصر العضويّ الذي أتى من البيزنطيين وتطوّر في أوروبا إلى عناصر عديدة مع امكانيات صوت عديدة أيضًا. فاستخدام الحسّ الإلكتروني كمصدر للصوت بدلاً عن الفلوت، على سبيل المثال، هو خطوة إضافية في المنطق. وفي الوقت ذاته ثمة تطوّر آخر: في بداية القرن العشرين كانت هناك آلة إلكترونية اسمها Theremin وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى مخترعها الروسي Leon Theremin. Theremin هي آلة تتبع لمنطق آلة الكمان، حيث جميع إمكانيات العزف فيها معقولة. ما أريد قوله هو أنه ليس هنالك آلة موسيقية إلكترونية واحدة أو موسيقى من نوع واحد لآلة إلكترونية؛ ثمة أساليب عديدة لاستخدام الآلات الإلكترونية من تركيب الصوت إلى الموسيقى الملموسة. كان هناك دمج ما دائم بين الآلات الإلكترونية والآلات الحيّة، وليس هنالك سبب لئلا يكون الوضع مشابهًا اليوم. الأصوات الالكترونية هي أصوات مرنة، وبإمكان هذا الدمج أن يكون جميلاً كأيّ دمج لآلات في الأوركسترا”.

المصدر

Kamilya Jubran & Werner Hasler كاميليا جبران فيرنر هاسلر

www.kamilyajubran.com

www.wernerhasler.com

Tracklist:

  1. Wanabni (08:49) ونبني
  2. Wanarif (06:58) ونعرف
  3. Lam (05:06) لم
  4. Wahdi (04:01) وحدي
  5. Walasna (08:44) ولسنا
  6. Waaddana (03:23)
  7. Faqat (04:27) فقط
  8. Asra (04:56) أسرى
  9. Shams (04:52) شمس

Duration : 51:16 | Bitarte : 175 VBR kBit/s | Year : 2010 | Size : 69 mb

Download From  4sharedmediafire

Tags: , , , , , , , ,

Ahmad Al-Khatib - 2005 - Sada

Ahmad Al-Khatib is a rising star as an Oud soloist, specialising in the modern Iraqi school of Oud performance. Ahmad was born in Jordan to Palestinian refugee parents. He started to play Oud at an early age, and later studied music and cello playing at Al-Yarmouk University in Jordan where he graduated with honors in 1997. In 1998, Ahmad came back to his homeland, Palestine. He was instrumental in developing the Oriental music Department at the Edward Said National Conservatory of Music (ESNCM), later heading it until August 2002, when he was forced to leave Palestine. Ahmad continues to work for the ESNCM, liaising between Palestine and other music conservatories in the Arab world. At present he lives in Sweden, where he is performing recitals and undertaking a Masters in  Ethnomusicology at the University of Gothenburg. Ahmad released his first solo CD, Sada, in 2004.

Ahmad al-khatib

TrackList:

01 – Furatayn (From Jerusalem to Bafhdad) (05:12)
فراتين
02 – Hikaya Sharqiyya (Oriental Tale) (12:45)
حكاية شرقية
03 – Sada (Echo) (05:29)
صدى
04 – Al-Nil Al-Abyad (The White Nile) (09:24)
النيل الأبيض
05 – Sama’i Ghofran (04:39)
سماعي غفران
06 – Ghurbah (Diaspora) (07:11)
غربة
07 – Ta’ammul (Reflection) (09:10)
تأمل
08 – Farahafaza (10:05)
فرحفزا
09 – Nawa Athar Etude (01:36)
تمرين نوا أثر

Duration: 65:27 | Bitrate: 320 kBit/s | Year: 2005 | Size: 157 mb

Download from Mediafire 4shared

Tags: , , , , , , ,

Don't forget to LIKE us on Facebook!