Posts Tagged ‘لبنان’

Meen - 2011 - 3arousit Bkeseen مين – عروسة بكاسين

Meen is a Lebanese rock band with a twist.
The band was founded by Fouad and Toni Yammine, the warped minds behind the quirky lyrics and catchy melodies.
They hold the noble mission of promoting Lebanese rock music as their main objective, followed by other worthy goals such as getting rich and impressing lots of chicks.

Who’s Meen?
We are superheroes.  And when we’re not busy saving the world, we work as rock musicians. That’s why Toni keeps his glasses on when he’s on stage.  Fouad sometimes has to be reminded not to put his underwear over his trousers before a performance.

What’s the story behind the name?
Meen is the name of an ancient Lebanese goddess who was worshipped for having killer legs.   Legend has it that she lived in Bqeseen, and died in mysterious circumstances.  Folklore has it that she committed suicide by leaping off a ninth-floor balcony, but historians suggest she may have choked on her arguileh.

Where do you get your inspiration?

We don’t get inspired; we just steal ideas from other people.

What’s with the tomatoes?
Haven’t you been at countless performances where you felt you could only express your opinion by pelting the artist with tomatoes?

You don’t act or look like your typical rock band.  Is this intentional or is this just you?
Well, obviously.  Do you want us to turn up in our superhero costumes?  Of course it’s intentional, fool.

 

Who are some of your favorite artists?
We used to be into boring crap like the Beatles, Iron Maiden and Pink Floyd, but Jad Choueiri’s first single was a revelation and life-changing experience.

TrackList:

  1. Cliché (كليشيه (03:02
  2. Bi3ti2id (بعتقد (02:46
  3. Ya jagal ma yhizzak ri7 (ياجغل مايهزّك ريح (03:02
  4. Bkeseen (بكاسين (02:28
  5. 3am ba3mil jihde (عم بعمل جهدي (02:55
  6. Walid (وليد (03:04
  7. Wa2fe ma3 l i3len (وقفة مع الإعلان (04:38
  8. Ma2birt l a7lem (مقبرة الأحلام (02:43
  9. Mr. Akhdar (م. أخضر (02:35
  10. Kassir l 2zez (كسّر القزاز (03:42
  11. Ntibih ya batinjein, l ghaseel 3a lawno bi boukh (نتبه يابتنجان الغسيل ع لونو ببوخ (02:06

Duration : 33:02 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2011 | Size :81 mb

Download from Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , , ,

Charbel Rouhana Tashweesh شربل روحانا تشويش

بعد 4 سنوات على «دوزان» (2010)، يوقع شربل روحانا اليوم ألبومه الجديد «تشويش» في الباحة الخارجية لـ«مدرسة الإخوة المريميين» في بلدته عمشيت. الألبوم الذي كان يُفترض أن يوقعه الفنان اللبناني في «معرض أبوظبي الدولي للكتاب» في أيار (مايو) الماضي، تأخر لأسباب تقنية كما يقول. لذا، اكتفى بإحياء حفلة اختتم بها فعاليات المعرض بحضور حشد كبير من الجمهور.

خيار الغناء هذه المرة يغلب الخيار الموسيقي، ما يعيدنا إلى خياره الغنائي الأسبق «خطيرة» (2006)، لكنّ الألبوم الجديد يضمّ 14 أغنية من بينها 5 حملت توقيع شربل، وكتب بطرس روحانا 6 أغنيات، فيما كتب كل من جرمانوس جرمانوس وباسم القاسم أغنية، إضافة إلى أغنية نادرة غير ملحنة للراحل زكي ناصيف.
يبدو خيار الألبوم الجديد مغامرة بمقاييس السوق العربي. لكن روحانا يرى أنّه في «غياب الشركات المهتمة، أصبح أنا المسؤول عن ترجمة أحلامي رغم المال الذي يصرف على برامج وفنانين كثر». أما عن إصداره 14 أغنية في باقة واحدة، فيعزوه إلى إحساسه بضرورة طرحها معاً في هذا التوقيت خوفاً من فوات أوانها.
ينتج شربل «تشويش» بنفسه، لكنه يعتمد على شركة «آرت لاين» التي ستتولى توزيع الألبوم بشكله المطبوع. كما ستوفر الـ CD «أونلاين» عبر منافذ البيع الالكتروني المعروفة كـ«أمازون»، و«آي تيونز». وهذا ما يراه شربل مهماً في الوقت الحالي، معتبراً أنّ نجاح هذا الشق التوزيعي يعد بمثابة حصوله على حقه.
بعد «خطيرة»، توقع بعضهم تحوّل شربل إلى الغناء، لكنّ الأخير أكمل مسيرته الموسيقية وأصدر ألبومين موسيقيين «شغل بيت» (2008) و«دوزان» (2010) ليعود اليوم إلى الغناء.

يضمّ الألبوم أغنية نادرة غير ملحنة للراحل زكي ناصيف

Charbel Rouhana شربل روحانا

على غلاف ألبوم «تشويش»، كتب شربل جملةً واحدةً هي «الواضح هو لحظة الولادة والموت، وما بينهما تشويش». بهذه الجملة فسّر صاحب «مزاج علني» خياره الغنائي الذي لن يكتفي فيه بالغناء وحيداً أو يتّكل على أصوات معروفة كتانيا صالح (يا غصن نقا) في «والعكس صحيح» مثلاً، بل يقدم صوتين جديدين هما لبيبة توما, ونورا عبيد وكل منهما تقدم أغنية.
المفاجأة في الألبوم كما يصفها روحانا أغنية من كلمات الراحل زكي ناصيف، تعد من النوادر لقلة أغنياته غير الملحنة. وصلت الأغنية مصادفةً إلى روحانا، فلحّنها وضمها إلى ألبومه معتمداً في تلحينها أسلوباً يقارب فيه الموسيقي الراحل:

«ميلي يا حلوي ميلي يا غضن البان
نقلة نقلة مقابيلي نقل الغزلان
خليها طيور الجنة اللي ما بتغني
بس تشوفك تغني أحلى الألحان».

بين الحب والسياسة في العمل الجديد، تميل الكفة إلى الثانية. إلا أنه يرفض ركوب موجة الجماهير واستثارة المشاعر، وهذا ما عبر عنه في أكثر من أغنية في ألبوم «خطيرة»، لكنه يعترف بأسى أنّ الأغنية أبعد من أن تغيّر. مع ذلك، يرفض اليأس والدليل تمويل أحلامه في محاولة لخلق توازن بين البشاعة والجمال.

ألبير ابراهيم – الأخبار

Tracklist:

  1. True lies (طار الأمان (05:26
  2. Forbidden (ممنوع (04:49
  3. Playful Dream (بلا مزح (04:10
  4. All yours (إنتَ الحلو (04:32
  5. Gigolo (عنتر (03:39
  6. Dancing with you (عم ترقصي (04:03
  7. Sweet Absence (بيلبقلّك الغياب (04:42
  8. Do you love me? (بتحبني؟ (02:30
  9. Sway (ميلي (02:18
  10. Dryland (سمعتُ أنّك قادم (02:04
  11. Broken eyes (نسيت (03:42
  12. Muse (كلِّك مرا (05:34
  13. Tashweesh (Interference) (تشويش (04:17
  14. The Orginal Copy (To Ghada) (النسخة الأصلية (إلى غادة) (02:48

Duration : 54:34 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2014 | Size : 121 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

لدعم الفنان ولكون الألبوم من إنتاجه شخصياً الرجاء شراء الألبوم من هـــنــــا

Tags: , , , , , , , , , , ,

Ghada Shbeir - 2006 - Al-Muwashahat غادة شبير - الموشحات

لم تكن الدرب التي اختارتها غادة شبير سهلةً. لكنّ هذه العاشقة الأبدية للتراث، تعرف جيداً أنّ كل عمل دؤوب وخلاّق، مهما طال تهميشه تحت وطأة منطق السوق، لا بد من أن ينال حقّه في لحظة ما، ويعترف به المجتمع ويقدره ويستمتع بجماله. أسطوانة «موشحّات» التي أطلقتها المغنية اللبنانية في في أيار/ مايو 2006، جاءها الانصاف من بريطانيا، إذ رشّحت لـ «جائزة BBC للموسيقى العالمية لعام 2007». ويبدو أن شبير التي جاء ترشيحها عن لقب «أفضل فنان في مجموعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، ينافسها كل من لي بوكاكس (الجزائر)، ناتاشا أطلس (بريطانيا / مصر)، وياسمين ليفي (إسرائيل)… «تملك حظوظاً كبيرة في الفوز باللقب» حسب مسؤول في الشركة التي أطلقت أسطوانتها. في انتظار اعلان نتائج المسابقة التي ستعرف في 31 من الشهر الجاري، يمكننا اعتبار الترشيح بحد ذاته، مناسبة تستحق الاحتفاء، لأن من شأنه «أن يسلط الضوء على الموشحات وعلى التراث الغنائي العربي» على حد تعبير شبير نفسها لدى إعلان خبر الترشيح.

تجمع غادة شبير في شخصها المغنية صاحبة الصوت الجميل، الدافئ اصلاً والمهذب اكاديمياً، والباحثة الموسيقية المثقفة الملمّة بإحياء التراث الشرقي القديم من ألحان ونصوص دينية وموشحات. هذا التراث الذي كاد يُطمر الى الأبد، بسبب الاهمال، ونتائج الهجمة المعولمة على تراثنا العربي التي يتحمّل مسؤوليتها المستمع العربي في المقام الأوّل. هكذا، أنقذت شبير هذا التراث وراحت تنقل ــ مثل معلمة الى تلاميذها ــ ما اكتسبته على مر السنوات، في مجال الموسيقى والغناء الشرقي. تخرجت غادة شبير من جامعة «الروح القدس ــ الكسليك» في لبنان، وحازت شهادة الماجستير في العلوم الموسيقية والغناء الشرقي. وتخصصت في غناء الموشحات والتراتيل السريانية. في عام 1977، نالت جائزة الأغنية العربية في المهرجان السنوي الذي يقام في دار الأوبرا في القاهرة. وسرعان ما توجت جهودها في مجال البحث في تاريخ الموشح وقواعده وميزاته في كتابين: «الموشح بعد مؤتمر القاهرة ــ 1932»، و«سيد درويش ــ الموشح والدور» وفيه توثّق بأمانة ابداعات المؤلف المصري من خلال تنويت كل الموشحات والادوار التي كتبها خلال مسيرته الغنية والقصيرة. اشتهرت شبير في البداية بأدائها الألحان السريانية القديمة، وشاركت في مهرجانات عدة في لبنان وخارجه، وصدرت لها تسجيلات في هذا المجال. وكانت لها مشاركة غنائية في اسطوانتي المؤلف الموسيقي اللبناني نديم محسن «شبه» و«رقصة النار»، إضافة الى مشاركة في اسطوانة «1# Communiqué» للموسيقي اللبناني غازي عبد الباقي، أولى اصدارات الشركة التي ساهم هذا الأخير في تأسيسها، بهدف الدفاع عن التجارب الموسيقية البديلة وتوزيعها. هذا التعاون الأول مع عبد الباقي، كان مفصلياً في حياة غادة شبير الفنية. اذ تطور فيما بعد ليثمر الأسطوانة الحدث، أي «موشحات» المرشّحة اليوم لجائزة هيئة الاذاعة البريطانية التي تعدّ ــ بحدّ ذاتها ــ اعترافاً وتكريساً.

ضمت الأسطوانة 16 موشحاً كلّها مجهولة المصدر، من حيث الملحن وصاحب الكلمات (باستثناء موشح «بدر تم» المنسوب الى كامل الخلعي). وقد أعدّت الفنانة تلك الموشّحات بأمانة وإلمام، محترمةً القواعد المؤطرة لهذا النوع الفني العريق، من حيث الموسيقى المرافقة للغناء، والايقاع، والشكل، والاداء الصوتي. وشارك في تقديم الاسطوانة نخبة من الموسيقيين اللبنانيين: شربل روحانا (عود، مشاركة في التنويت، قيادة الفرقة الموسيقية)، علي الخطيب (رق)، سمير سبليني (ناي)، ايمان حمصي (قانون)، طوني خليفة (كمنجة)، عبّود السعدي (باص). ورافق الأسطوانة كتيّب أنيق شرحت فيه شبير ميزات الموشح وخصائصه وتاريخه القديم والحديث، لتواكب المستمع في رحلة اكتشاف تلك الموسيقى العريقة وتذوقها، وتآلف أذنه معها… بل أسهبت في تفسير كل موشح وارد فيها، بعلمية ومهنية عالية، من خلال تبيان مكونات كل منها (المقام، الايقاع، التقسيم، والطريقة الأسلم لأدائه)، مع ترجمة للنصوص العربية الى الفرنسية والانكليزية.

وعن تجربتها تقول غادة شبير: «ليس الهدف من هذا العمل اعادة إحياء التراث فقط، بل تسجيل عدد من الموشحات القديمة جيداً وبتقنيات جديدة، بغية ايصالها إلى أوسع دائرة من المتذوقين. إنّها محاولة مني لتبيان جمال ألحاننا القديمة ورقّتها، من ناحية بنية الجملة اللحنية، والقدرة على التصرف بالنغمات والايقاعات، بحيث يفتح أمام المؤدي مجالات مختلفة لتقديمه، لجهة التفرد بالاداء والتلوين». ويوضح غازي عبد الباقي خلفيات تلك التجربة: «هذا التسجيل هو ثمرة لقاء بين شركة FORWARD MUSIC وموسيقيين رائعين، ومطربة ساحرة، بغية السفر عبر الزمن، والعودة الى الماضي، لنقْل هذه الموسيقى بصيغتها الكاملة. لقد شهدنا جلسات تسجيل استثنائية، شعرنا خلالها بإثارة عارمة، ناجمة عن اعادة عيش هذا العصر الذهبي من التاريخ العربي… أيام زمان الوصل في الأندلس، حين كانت الانسانية والموسيقى والفنون هي العناصر السائدة». وكانت غادة قد قدمت هذه الموشحات في حفلتين خاصتين في «مسرح المدينة» البيروتي بعيد صدور اسطوانتها، بمرافقة الموسيقيين المشاركين في تسجيل الاستوديو. وأتحف هؤلاء الحضور بفواصل موسيقية مرتجلة ومنفردة، على شكل تقاسيم تظهر براعة كل منهم، ومدى امكان التعبير عن احساسه الخاص… واندماجه في الحالة الطربية التي تولّدها تلك الموسيقى التراثية الشرقية.

TrackList:

  1. Ahwa Kamaran (أهوى قمراً (01:10
  2. Badri Adr (بدري أدر (02:20
  3. Ya Nadimi (يانديمي (02:02
  4. Hal Ala Al Astar (هل على الأستار (03:57
  5. Badat Min Al Khidri (بدت من الخدر (03:05
  6. Kom Bina Hana Al Humaya (قم بنا حان الحميّا (03:38
  7. Hajarni Habibi\ Ya Kawam El Ban\ Mawal Ibn Zaydoun\ Ma Ihtiali (07:48) هجرني حبيبي\ ياقوام البان\ موّال ابن زيدون\ ما احتيالي
  8. Layali Al Wasl (ليالي الوصل (03:05
  9. Ma’is El ‘aataf (مائس الأعطاف (01:05
  10. Ya Ghazalan/ Mawal (ياغزالاً\ موّال (02:13
  11. Ghuddi Jofounik (غضّي جفونك (05:15
  12. Badru Timm (بدر تم (04:09

Duration : 39:45 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2006 | Size : 77 mb

Download:  Mediafire 4shared Torrent – Password: surajmusic

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

Abeer Nehme - 2009 - Aroma of My Prayers عبير نعمة – عبير صلاتي

Abeer Nehme is the living voice of Syriac Lebanon. She is the carrier of our Syriac heritage, and with this album she revisits our liturgical Christian hymns. Each song is breathtaking, not to mention refreshing after wading through so much inferiority in our current Lebanese musical scene, especially the mainstream pop craze. For anyone who wants to explore the Syro-Aramaic language through music, this is definitely a starting point.

Abeer Nehme  (born 19 May 1980) is a Lebanese singer and a musicologist. She performs traditional Tarab music, Lebanese traditional music, Rahbani music, and sacred music from the Syriac-Maronite, Syriac-Orthodox, and Byzantine traditions. In 2009, she joined Jean-Marie Riachi for the album Belaaks. The song “Belaaks” (on the Contrary) is a duet with Ramy Ayach and is an oriental jazz arrangement of “Quizás, quizás, quizás” in the Lebanese dialect.

Abeer has been referred to as “The All Styles Specialist” because of her talent in performing dialogues between different styles of music with her amazing voice: Oriental modal traditional styles, Lebanese styles, Syriac-Aramaic religious ethnic style, Greek Byzantine religious style and Opera and modern western styles.

Abeer is a Qanun player (an oriental traditional instrument) and earned a bachelor degree with the highest ever earned grade in oriental singing from the USEK University (Université Saint-Esprit de Kaslik). She was a student of Ms. Aida Chalhoub, director of the oriental music program at USEK. Her renown exceeded quickly the Lebanese audience to reach the Arab then the Greek and the Syriac international audiences.

As a professional in ethnic old music, Abeer interpreted, amongst other interpretations, a complete album of traditional Orthodox Syriac chants (a dialect of Aramaic) with the Syrian National Philharmonic Orchestra under the patronage of the Syriac Patriarch of Antioch, his Holiness Moran Mor Ignatios Zakka Iwas II.

As an Oriental modern singer, this elegant performer played the leading role in various musical plays. Abeer participated as an honored guest amongst major superstars in international festivals throughout the world, and performed as a soloist in several concerts accompanied by various International Philharmonic Orchestras among which the National Philharmonic Orchestra of Greece, Germany, Egypt, Tunisia etc. “Abirou Salati” (Aroma of my prayer) is a spiritual journey through different styles of music; from the old music traditions of the fathers of the church, traditions of prayer and profound spiritualism, to the modernism of the people of God in the twenty first century, a modernism of grandiosity and majesty.

TrackList:

  1. Aboun Dbachmayo (Syriac Orthodox) (02:02)
  2. Shlom Lekh Mariam (Syriac Maronite) (00:59)
  3. Kayfa Li (Soufi) (03:23)
  4. Salati Ilayka (Maronite) (02:58)
  5. Hati Yadayki (Panorama) (05:21)
  6. Ayyatouha l Ghamamatou (Maronite) (03:14)
  7. Al Tareyk Ito (Syriac Orthodox) (03:13)
  8. Epeskepsato Imas (Syriac Orthodox) (02:11)
  9. Yechou (Syriac Orthodox) (04:22)
  10. Voghtchoon Kez (Armenian) (03:18)
  11. Salamon Laki (Maronite) (04:02)
  12. Rafca (Accapella) (03:30)
  13. Rabbi Takabbal (Lebanese) (07:31)
  14. Ikhdarra Wajhou I Ard (Polyphonic) (04:17)
  15. Dekhlet Faghrokh (Syriac Maronite) (02:25)
  16. Magdaliyyat al Kyama (Maronite) (07:23)
  17. Aboun Dbachmayo (Live) (Syriac Orthodox) (02:00)

Duration : 62:06 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2009 | Size : 128 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Thanks for Fadi

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , ,

Yolla Khalifé - 2013– Aah...aah يولا خليفة – آه وآه

يولا خليفة سعيدة، ولا تتوقف عن الضحك طيلة مدة الحديث الذي يستمر لأكثر من ساعة في أحد المقاهي البيروتيّة. سعادتها مؤثرة وسُرعان ما أكتشف كم هي مُعدية. يولا التي تجلس أمامي اليوم مُختلفة تماماً عن تلك التي إلتقيتها لدى صدور ألبومها الأول “آه”، منذ عامين.

تُعلّق ضاحكة، “هذا الفرح ناتج عن كوني أنجزت الألبوم! لقد تجدّدت، تماماً كما تجدّدت لدى ولادة أحفادي”. نلتقي هذه المرّة لتسليط الضوء على ألبومها الثاني، وقد أطلقت عليه عنوان، “آه…وآه”. تضيف: “(العمل) لا يتخلّله الحزن…هو ليس الحزن بقدر ما هي الشفافية…هو الغوص في الداخل…في الطبيعة…ربما عادت مسحة الحزن هذه الكامنة فيه إلى كونه يُلامس الروح…هي البوصلة الداخلية…ما أن يعود الإنسان إلى الداخل يشعر وكأنه يعود إلى الطريق الصحيح… طريق النقاء والعودة إلى الذات”. أصرّت هذه المرّة ان يكون الثلاثة معها في العمل. والثلاثة هم، زوجها الموسيقي الكبير مارسيل خليفة، وولداها رامي وبشّار. أرادت حضورهم في الألبوم الأول، ولكن كان عليها أن تُثبت علو كعبها قبل أن تطلب منهم بثقة أن يتفرّغوا لها لبعض الوقت، “لا سيما الصغير، بشّار… “نطّرني… حرقصني”. وذات يوم كنت في باريس حيث يقطن، عندما وضع خلسة المقطوعة التي أراد أن يهديني إياها… (وهي المقطوعة رقم 9 في العمل وتحمل عنوان: ترحال). قفزت من الغرفة وهتفت: Waw شو حلوة!…قال لي مبتسماً: بدّك ياها للـcd؟… وهيك صار”. تبتسم مُعلّقة، “كان لا بدّ لي من أن أفرض نفسي بعض الشيء… وأنا أم الشباب… معوّدين عليّي أمهن…التغيير صعب…العلاقة اليوم مهضومة…علاقة حلوة…نقزانين وفي الوقت عينه يريدون المُشاركة”. كان عليهم أن يصبروا قبل أن يعتاد الجميع على العلاقة الجديدة التي بدأت تنمو في ما بينهم. “الآن بدأنا نتعوّد أكثر على العلاقة الجديدة… ومع ذلك ما أن يحتاجني أحد منهم، أو ما أن أشعر ان أي شيء يحصل ضمن العائلة حتى أترك كل شيء، وبنطّ دغري… ما زالت الأولوية لهم”.

عاشت في الظل 30 عاماً قبل أن يصدر الألبوم الأول، “لم أكن في الواجهة… وربما شعروا اليوم(مارسيل، رامي وبشّار) ببعض الراحة لأنهم تعبوا من الواجهة… ولكنني لم أقصد أن أكون اليوم في الواجهة… جلّ ما في الأمر انني شعرت بحاجة ماسّة لأعبّر…وكأنه كان الخيار الوحيد ما بين الحياة والموت… وقد دفعني هذا الخيار إلى أن أخطو هذه الخطوة… كانت مسألة ملحّة من الداخل”. الألبوم يُجسّد رحلتها الداخلية كإمرأة، “في العمل كل الأشعار (بإستثناء شعر لبشّار) من توقيع النساء…المرأة عندي حاضرة بقوّة لأنني إمرأة وأرى ان المرأة مظلومة وهي الأكثر ضعفاً”. خلال هذا العمل الذي تظهر فيه أنغام مارسيل ورامي وبشّار بالإضافة إلى ألحان يولا شخصياً ونساء أخريات، “سمحت لنفسي أن آخذ بعض فسحات… فُسحات من التأمل، والإبداع والحرية… لست مُتفرّغة لفنّي ولكنني أحاول من خلال الكمّ القليل الذي أنتزعه… من هنا وهناك، أن أغوص حتى النهاية… هذه الفسحة تأخذ منّي الكثير ولكنني مُصرّة عليها بكل طاقتي… لا أعرف لماذا، ولكني مُصرّة… حالياً أملك هذا الإندفاع…عندما تخمد النار المُشتعلة في داخلي… نرى بعد ذلك ماذا نفعل؟”.

أرادت أن تبدأ منذ أعوام طويلة، “ولكن كانت ثمة عوامل ذاتية عليها أن تنضج. لم أكن مُستعدة. كان المطلوب منّي أن اختمر كإمرأة وكقوة داخلية لأن ما أقوم به يحتاج إلى القوة الداخلية. كان يُفترض أن أمرّ بكل ما مررت به لأصل إلى ما أنا عليه اليوم…عندي فرح كبير”.  في الأسطوانة الجديدة بعض مقطوعات من تلحينها. تضحك بخجل، “صرت عم قول لحّنتٌ!”. تشرح، “ثمة قصائد عاشت معي طويلا. لقد بدأت قراءاتي الشعرية منذ مدة طويلة وكانت هناك مشاريع خاصة تضجّ في رأسي زد إليها بعض أسئلة تطرحها كل إمرأة في طريق الحياة… إمرأة تعتبر نفسها حساسة وواعية… لقد عاصرت الكثير من الأمور التي حفرت نفسها في داخلي وبقيت في رأسي”. راحت تُصرّ بداية على “الشباب” الثلاثة، “لحّنولي، لحّنولي… وهم يضعون الأعمال في الأدراج… لم يقولوا لي لا، ولكن كانت لديهم أولوياتهم…لم أزعل منهم ولكنني كنت أشعر أن الوقت يمر من دون أن أتقدّم… ولكنني فعلياً كنت أتقدّم”.

لم تجلس أمام الورقة البيضاء، عندما جاء دورها لتُلحّن، “ولكنني خلال المشي… أنا أمشي دائماً على البحر… وتماماً كإنخطافي الذي أعيشه في الطبيعة التي لا أتنفس بعيداً منها… كانت المسألة أشبه بعجن العجين… وفجأة بتفرخ هالعجينة… فجأة بدوري وجدتُ نفسي أغني القصائد التي عاشت معي طويلاً… فإذا بي أركض إلى المنزل لأسجّلها بصوتي”. وعندما سمعت العمل كاملاً، “شعرتُ كم أنني قوية من الداخل… هذا العمل أعادني إلى ذاتي”. تضحك عالياً قبل أن تُنهي، “هلّق صار فيني آكل لأنّي حكيت!”.

    هنادي الديري\النهار

Yolla Khalifé has featured as a lead vocalist for Marcel Khalife’s Al-Mayadine ensemble, from 1978 to date. Touring with the ensemble has allowed Yolla to leave her blueprint the world-over: the Festival of Sacred Music (Fes), Tyre Festival, Sidon Festival and Beit Eddine Festival (Lebanon), Book Fair (Frankfurt), Arabesque Festival (Wash…ington), Salle de L’UNESCO (Paris), Carthage Festival (Tunisia),Festival of Democratic Youth (Cuba, Berlin) and Palais de Beaux Arts (Brussels).
Yolla has featured as a solo-performing artist at Kos International Film Festival (Greece), Fete De L’Humanite (La Courneuve, France), Les Rencontres Culturelles du Riquet (France), Skopje Museum (Macedonia) and Wold Music Festival (Macedonia).
Yolla showcased her finesse for movement and vocals through collaborations with Danse Ma Joie and Le Centre de Danses Orientales (Paris).
In her cinematic debut Yolla performed solo chants for Hala Al Abdalla’s widely acclaimed feature film ‘Don’t Forget the Cumin’.
Yolla Khalife was the focus of a biographical documentary for France
Culture and Deutschland Radio, Sawt al Shaab, Future TV and Tele Liban, etc.

TrackList:

  1. Let Me Love You (دعني أحبك (06:49
  2. When You Touch (حين تلمس (06:43
  3. When I Love You (عندما أحبك (03:07
  4. We Are All From Clay (كلنا من تراب (02:42
  5. Do Not Look (لاتنظر (02:46
  6. O My Heart (ياقلبي (02:58
  7. When I am a Child (وأنا طفلة (05:22
  8. In my Wings (في جناحي (05:30
  9. Travel (ترحال (06:07

Duration : 42:05 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2013 | Size :96 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Tags: , , , , , , , , , , , , , ,

Page 1 of 512345

Don't forget to LIKE us on Facebook!