Posts Tagged ‘Bashar Zarqan’

Bashar Zarqan – Personne بشار زرقان – لا أحد

بشار زرقان، موسيقي ومغنٍ وممثل، اعتمد في موسيقاه على اتخاذ اتجاه مختلف عن غيره، حيث اعتمد على تلحين النصِّ الصوفي ووضعه في سياق مختلف عن سياقه الشعري إلى حدٍّ ما.

ولد في دمشق، حي باب السلام حارة الشيخة مريم، في بيئة غنية بالموروث الإيقاعي الصوفي مثل الذكر والحضرة. علاقته مع الفن بدأت في المدرسة ثم تبلورت بشكل أوسع في الثانوية وبعدما لَحِق بمساعدة أخوه مأمون بفرقة المختبر المسرحي كممثل ومغني وملحن للمرة الأولى لأغاني المسرحية في العمل المسرحي لكع بن لكع عام ١٩٨٢ للكاتب الفلسطيني إميل حبيبي من إخراج وليد قوتلي. هذه التجربة ستغني بحثه عن العلاقة ما بين (اللحن / الكلمة / الدراما) وستدفعه لاحقاً إلى البحث عن ماهية الكلمة خارج المسرح حيث كانت محطته الأولى في فضاء الأغنية الملتزمة لأنه وجد امن خلالها متنفس لأفكاره خاصة وأن القضية الفلسطينية ما زالت في بريقها الأول آنذاك، على نمط أغاني الشيخ إمام، ملحنا ومغنيا لشعراء مثل محمود درويش وغيره. وتبلور ذلك أكثرفي عمله مع أحمد فؤاد نجم بُعيد انفصاله عن الشيخ إمام والتي ساعدت بشار زرقان على الانفتاح بشكل أكبر على موروث الموسيقى المصرية من أدوار ومسرحيات السيد درويش والإطلاع بشكل وافي على الفترة الذهبية لأعلام الغناء والموسيقى بداية القرن التاسع عشر.إشغل بشار مع أحمد فؤاد نجم كملحن ومغن لقصائده لسنوات عديدة ،متأثرا بجدية الكلمة الحاضرة في الخطاب السياسي الساخر حيث كانت منفذاً لتعبيرية موسيقاه في ذلك الزمن.والروح الوطنية العالية التي أججتها قضية فلسطين. أقاموا عدة حفلات في دول عربية وأجنبية.وأثمر هذا التعاون عن إصدار ألبوم (في البال) مع أخيه (أيمن زرقان) عام ١٩٨٦. توقف بشار عن أداء وغناء الموسيقى السياسية بعد أن وصل هذا النوع في داخله إلى مرحلة عقيمة من التكرار والنمطية وأحادية الجانب. واتجه في منتصف التسعينيات إلى أجواء الموسيقى الروحية من خلال قصائد لمتصوفة كبار كانت فاتحة لطريق خاص في الغناء شكله فيما بعد. سافر إلى باريس فرنسا عام (١٩٩٢) وأتاحت له الظروف أن يقرأ نفسه هناك ودعّم تجربته باستاجات لمسرح الصوت والأداء الموسيقي (Theatre Vocal) في ستديو بيغماليون باحثا عن شغفه الأساسي ألا وهو العلاقة ما بين اللحن والكلمات والإيقاع والحركة، كأدوات لنتاج موسيقيّ حقيقيّ. تتميز أعماله بالجدية، والأصالة والابتعاد عن السائد المألوف. كتلحين جدارية محمود درويش (حاليا يقيم ما بين سوريا وبيروت وباريس، يشارك أحيانا في بعض الأعمال التلفزيونية. جهوده حاليا تنصب في التأليف.

يلاحظ في أسلوب بشار زرقان اعتماده على مضمون النص الداخلي، وإيقاع الكلمة ذاتها داخل الشعر.بهذه الطريقة يتولد ألحان أغانيه من القصيدة نفسها، وتتوحد داخل الأغنية الموسيقا مع الكلمات في بنية عضوية واحدة. طيف الأشعار التي يلحنها لديه يمر عبر كل الثقافة العربية مرورا برابعة العدوية, الحلاج ،ابن الفارض حتى المعاصرين مثل محمود درويش وطاهر رياض. ما يجمع كل هؤلاء هو العمق والأصالة، الرمزية والتعبيرية العالية لمضمون وجودية الإنسان كفرد في هذه الحياة.التي تبحث عنها ألحان أغانيه. بنية قالب أغانيه غالبا ما تكون حرة، غير مقيدة بتقاليد (المذهب والكوبليه). توزيع موسيقاه متنوع حسب كل أغنية منها ما هو مكتف بصوت وإيقاع، ومنها ما يمتد خارج التخت الشرقي، مضيفا آلات غربية مثل الكلارينيت والبيانو.

بشار زرقان لـ “بلدنا”: عدت لأقرأ مفرداتي القديمة بتصوُّر جديد

TrackList:

  1. Mali Jufite (مالي جفيت (05:25
  2. Fi Albayet Ajlesso (في البيت أجلس (04:28
  3. Ana Man Ahwa (أنا من هوى (04:09
  4. Shajar Allaouz (شجر اللّوز (04:16
  5. M’atyaba (ما أطيب مابتنا (03:54
  6. W Anta Tuidou Fotouraka (وأنت تعد فطورك (04:21
  7. Ala Hazihi Al Ard (على هذه الأرض (04:33
  8. Iqraa (اقرأ (03:52
  9. Ala Hazihi Al Ard (Music) (على هذه الأرض (موسيقى) (03:09

Duration : 38:07 | Bitarte : 320 kBit/s | Size : 104 mb

Download form Mediafire4shared

Tags: , , , , , , , , , ,

Don't forget to LIKE us on Facebook!