Posts Tagged ‘Classical’

Suraj Music

المقطوعة الأولى من تأليف يوهان سبيستيان باخ. وهي بالأصل صلاة مكتوبة على الأورغن. لكن عندما يؤديها عبقري البيانو "ويليم كيمبف" تشعر وكأنها قد كُتبت لأجل البيانو. مُناجاة للوصول إلى الله عبر الموسيقى, هل أجمل؟

تشعر وكأن باخ أراد لنا أن نصعد نحو السماء نوطة نوطة, وجعل هذا الطريق طويلاً مُتعرّجاً, صعباً تارة يقبضُ على الأمل, وتارة يُفرَج باسطاً ذراعيه نحو الأعلى لينتهي مع آخر نوطات متباطئة بهدوء وسلام.

 

المقطوعة الثانية من تأليف فريدريك شوبان. وربما هي أجمل مقطوعات "بريليود" الأربع والعشرين التي كتبها. كيف وحين يعزفها التشيلي الأنيق "كلاوديو أراو"؟ في أنغامها هدوء مريح فيه شيء الحذر, أو ربما اللهاث, وربما الحب. تشعر أنها تدور تدور حول مركزها دون وصول, إلا بعد أن تصل القلب.

هي أيضاً المقطوعة التي عُزفت في جنازة شوبان كما أوصى وكما أراد.

 

المقطوعة اللطيفة الهادئة, صديقة مهد الطفولة. حين كتبها الألماني الشهير "يوانس برامس" كانت أغنية لها كلمات ألمانية, تجرمتها جميلة للغاية تقول:

"ليلة سعيدة..
والزهور تملئ مهدك..
ليلة سعيدة والدفء يحيط بك..
غداً صباحاً, الله سيرعاكَ, مجدداً..

ليلة سعيدة, ولا تقلق..
ستحميك الملائكة..
وتحيك لك أحلاماً سعيدة..
فيها أشجار ميلاد..
الحب والجمال..

ليلة سعيدة.. أنت مُبارك..
وأنت حُلو.. وقلبك صغير..
ستكون في السماء الأجمل..
إن لم يكن الآن, فلو في الحُلم."

مع الوقت أصبحت تُعزف كمقطوعة سولو على البيانو. وأصبحت كما تعرفون أيقونة مهد الطفولة.

 

المقطوعة الرابعة "كلير دي لون" – للفرنسي "كلود ديبوسي".

لا ندري عن ضوء القمر سوى الحلم والسهر. سوى سهد العيون ودموع الشوق والحنين للأحبة وللطفولة. ولا نحتاج لمعرفة معنى إسم هذه المقطوعة كي نفهمها بهذا الوضوح (كلير دي لون تعني ضوء القمر).
نحتاج فقط لإغماض عيوننا والإنصات لهذا الجمال بصمت. تلمس غفلة عُيوننا الإستلقاء تحت ضوء القمر دون مقدمات كثيرة, وتغمس قلوبنا بأزرق الحلم, نوطة نوطة. الموسيقى سلم الصعود نحو أبعد نجمة وسابع سماء, ونحن التائهون في أرض الشقاء, الجائعون للسلام والحنان والرأفة, لا نملك سوى جناح اللحن هذا كي نلمس حدود الخيال, أو حدود الحقيقة؟

 

المقطوعة الخامسة لـ"إيريك ساتيه" الفرنسي الغريب الأطوار. تخيلوا إنساناً يكتب جمالاً كهذا ويخجل من أن يكون موسيقي؟
"إيريك" يُصرّ على أنه عالم أصوات. ويصحح لكل من يُعرّفه بموسيقي. ولم يعرف "إيريك ساتيه" وهو يكتب هذه المقطوعة أنه يؤسس أنماطاً موسيقية جديدة ستكون مصدر الإلهام لمؤلفي الموسيقى الهائمة وموسيقى الأتموسفير المعاصرة حتى هذه اللحظة.

دقائق هذه المقطوعة القليلة لا تحتاج وصفاً كثيراً فهي فرصة للصمت لا للكلام. هي فُسحة سماوية للهدوء و التأمل و السلام.

 

المقطوعة السادسة هي الرهابسودي المجرية لـ"فرانز ليست".
ربما لم يعزفها أحد كما عزفاها "توم وجيري"! فهذه المقطوعة الجميلة اكتسبت الشهرة الأكبر حين قدمتها "ديزني" في مُسلسلات الكرتون القديمة سواء "توم وجيري" أو الأرنب "باغز", والسبب واضح: المقطوعة مرحة للغاية وفيها طفولة وعفوية وفرح كبير يدعوك للتمايل والإحتفال. هذه المقطوعة من أجمل مقطوعات البيانو لأنها تذكرنا بالطفل الذي فينا.

المقطوعة المرفقة من أداء العازف الخطير فلاديمير هوربتز.

هذا رابط لها من عزف توم وجيري:
http://www.youtube.com/watch?v=Br5DvzIQnPU

وهذه حين عزفها الأرنب باغز:
http://www.youtube.com/watch?v=scjBYNxDCDA

 

لا يمكن لنا أن نذكر أجمل مقطوعات للبيانو دون أن نمرّ على مقطوعتنا السابعة وهي "سوناتا ضوء القمر" بحركتها الأشهر الـ"أداجيو" للعبقري "لودفيج فان بيتهوفن".

يُحكى أن للمقطوعة أبعاداً عاطفية تخصّ بيتهوفن, وأنه كتبها لحبيبته التي اختارت الزواج من صديق عمره بدلاً منه. ربما بسبب صممه. على أية حال المقطوعة غارقة بمشاعر متضاربة ولا يمكن أن نلخصها بكلمات قليلة أو بشعور واحد ناتج عن مونولوج
حياة بيتهوفن, البعض يسمع أملاً فيها, البعض لا يرى أكثر من فرصة للحزن, ولا عجب بذلك: بالنهاية نحن نستمع لضوء القمر.

 

أما المقطوعة الثامنة فلا صيتٌ كبير لها. لحسن حظ من يُنصت إليها: تُباغته في الحلاوة وكأنها كنزٌ مدفون بعيداً عن العيون في عميقٍ جميل.

ربما شهرةُ "الفصول الأربعة" التي كتبها "فيفالدي" غطتْ بطريقة ما على هذه المقطوعات الخجولة للروسي الجميل "بيتر تشايكوفسكي". تشايكوفسكي كتب مقطوعات "الفصول" على شكل مختلف: إثنا عشر مقطوعة هادئة, واحدة لكل شهر. وكلها تعبّر عن الفصول. بالنسبة لي من الصعب حقاً إختيار واحدة فقط, خاصة وأني عاشق لتشايكوفسكي بإمتياز, وإن كان الإختيار قد وقع على مقطوعة شهر حزيران, إلّا أني أدعوكم بصدق لسماع كامل المقطوعات. وخصوصاً مقطوعة شهر "تشرين الثاني – أكتوبر" التي تدعى ب"أغنية الخريف" .

ربما أجمل من قدّم "الفصول" على البيانو هو الروسي "ميخائيل بلانتيف", والذي اخترتُ مقطوعتنا هذه من تسجيلاته القديمة. وهناك أيضاً الروسي الآخر "سفياتوسلاف ريتشر" قد قدمها بشكل جميل للغاية.

 

المقطوعة التاسعة, لقد مررنا سابقاً على مقطوعة للمؤلف "فريدريك شوبان", و أبرر تكرار المرورُ على مقطوعاته لسبب واضح: مقطوعات "شوبان" على البيانو هي الأكثر شهرة وجمالاً.

"نوكترون": تعني الليل بالفرنسية. وهي مجموعة جميلة من المقطوعات التي كتبها "شوبان" خصيصاً للبيانو. وهذه المقطوعة هي الثانية من المجموعة التاسعة لـ"نوكتورن". كتبها شوبان في عمر الشباب وأهداها لصديق له.

أكتبُ قليلاً عن المقطوعة كتسمية وكقصة, لكن دائماً الأجمل هو الإستماع إليها دون أن نشغل البال بشيء سوى بأنغامها. أن نحاول فهمها بعذرية تامة, بغض النظر عن اسمها وسبب كتابتها. خاصة حين تكون مقطوعة على البيانو, كثيراً ما يُفهم السبب و الإسم قبل معرفة القصة ورائهما.

أنغام "نوكتورن" هذه فيها عذوبة وصفاء تشبه الصباح, وهدوءٌ كبير يجعلك تشعر بالغسق والنور. جميلة ومُسالمة ويعدّها الكثيرون -وأنا منهم- أجمل مقطوعات "نوكتورن" لشوبان. كيف وأن من يُقدمها هو آرثر روبينشتاين؟

 

المقطوعة العاشرة, لا أريد أن أعرف كثيراً عن هذه المقطوعة. لماذا كُتبت؟ ما اسمها؟ لا تسألني. أنا نفسي أستمعُ إليها بتجردٍ من كل معرفة. اسأل اللحن. اسأل شوبرت!

شوبرت, يا صديقي العجوز: ماذا تريد منّا يا شوبرت؟ تبدأ بما يشبه السلام والهدوء. ثم سريعاً ,وكأنك تقلق أو تخافُ خسارة شيء, تجعل نغماتك حذرة. نوطات الماينور تتسلل كأنها خجل. ثم سريعاً تُعيد النغمة الأولى. أتخيلك تقوم من على بيانو غرفتك وتتنهد, ثم تعود إليه لتعيد المحاولة. وبعد دقيقة ونصف تماماً من حيرتك هذه, تغرقنا بحزن عظيم. لماذا يا شوبرت؟ قبل أن نُسلّم قلوبنا للحزن, وقبل أن نتصالح مع نغمك, تقرر أن تصيح بنا كالمجنون. حرامٌ عليك. تضرب على البيانو وكأنك تصرخ أو تغضب. ثم, وكما باغتنا غضبك, تعود لتهدأ. تعود لتحزن.

ماذا تريد؟ بما تفكر؟ كيف ترجع لنغمات السلام الأول بعد كل هذا. وكأنك -يا شوبرت- تحكي عن قصة الحياة؟ كيفَ نولد طاهرين من كل خطئية, وكيف تتلطخ قلوبنا يوماً بعدَ آخر بالشقاء والتعب. أو كأنك تريد لنا, مهما كبرنا, أن نذكر لحن الولادة الأول, لحنَ عُذرية العيون وهي تُفتح على الحياة لتوّها, أم وهي تُغلق على الأبد؟ وما الفرق؟ هذا اللحن هو الفرق.

إعداد الموسيقي محمد جودة

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

Ashraf Kateb - 2010 - Dia Succari Composer from my Aleppo أشرف كاتب – ضيا سكري موسيقي من حلبي

ولد أشرف كاتب في مدينة حلب,أنهى دراسته الموسيقية متخصصاً في العرف على آلة الكمان في معاهد حلب، موسكو، برلين وكراكوف. حصل على الدرجة الأولى ولمدة ثلاثة أعوام متتالية في مسابقة الأطفال السورية، ونال بعثة للمشاركة في مهرجان الأطفال الموهوبين في كراكوف (بولونيا) حيث نال الدرجة الثانية بمشاركة 82 دولة.
يعيش أشرف في برلين منذ عام 1992 كعازف منفرد وموسيقى الحجرة ومدرّس وله نشاطات موسيقية متعددة.

شارك في الكثير من المهرجانات العالمية، وكان ممثل العرب الوحيد في أوركسترا الأمم، وعزف مع أغلب الموسيقيين المرموقين مثل: ليونارد بيرنستاين، اللورد مينوهين، السير جورج سولتي، ميستيلاف روستوبوفيتش، ايغور اويستراخ، غيدون كريمير، يوستوس فرانتس وآخرون.عمل أشرف لسنوات طويلة مع مغنيتي السوبرانو آنا اريا كاوفمان وديبورا ساسون.

ومنذ عام 1997، يقود مشروعه (الموسيقى العربية والعالم) وهو مشروع رائد على مستوى العالم من حيث جمع مؤلفات الموسيقيين العرب الجادين ونشرها وعزفها لتعريف العالم أجمع بنتاج المبدعين الموسيقيين العرب، وكانت اسطوانته الأولة (إيماء) في العام 2001 مع عازف البيانو السوري الألماني غزوان زركلي سبقاً على المستوى العالمي حيث قدما أعمالاً للكمان والبيانو لسبعة مؤلفين عرب من سوريا ولبنان ومصر والمغرب. قيم حفلات حول العالم مع موسيقيين مختلفين: العازف الروسي ايفان اورفالوف، والعازف الأوزبيكي اولوغبيك بالفانوف والعازفة الليتوانية رامونة نيريس. وهو المدير الفني لمغني التينور التركي أركان آكي منذ عام 2004.

في تشرين الأول عام 2009 نال أشرف الدرع الفضي لمدينة حلب لجهوده في تطوير الثقافة الموسيقية وقلده اياه محافظ حلب ورئيس مجلس المدينة.

وفي تشرين الأول 2010 وبتمويل من مجلس مدينة حلب أطلق اسطوانته الجديدة “ضيا السكري، موسيقي من حلب” حيث قام بتسجيل الأعمال الكاملة للكمان والبيانو من تأليف السوري ضياء السكري وقام بتسجيلها بمصاحبة 22 عازف بيانو من جنسيات مختلفة.

Ashraf Kateb أشرف كاتب

ولد ضياء السكري في مدينة حلب عام 1938 وبدأ بدراسة العزف على الكمان منذ السادسة من العمر مع الأستاذ الروسي ميشيل بوريزنكو المقيم في حلب منذ العشرينيات.Dia Succari ضياء سكري

قدم أول حفلة موسيقية مع شقيقه نجمي في مدرسة الأمريكان عام 1946 في حلب وعزف في معهد الموسيقا الشرقية بدمشق بنهاية العام الدراسي 1951 وقد تم ايفاده مع أخيه نجمي إلى باريس لدراسة الموسيقا في المعهد العالي للموسيقا بباريس عام 1951 واتجه لدراسة التأليف وقيادة الأوركسترا.

درس الكتابة الموسيقية هارموني.. كونتربوان.. فوغ والصولفيج على يد المدرسين شاليت سيمون.. نويل غالون.. هينري كالان.. جيني روف.. مارسيل بيش… كما درس قيادة الاوركسترا مع مانويل روزينثال والتأليف الموسيقي على يد أوليفير وميسيان توني أوبين أما دراسة البيانو فعلى يد الأستاذة دوميسنيل ونال الدرجة الأولى في الهارموني والكونتربوان والتأليف.

وشغل عدة مناصب تعليمية منها أستاذ مادة الهارموني من عام 1967 لغاية 1969 في المعهد العربي للموسيقا بدمشق.. أستاذ مادة التأليف الموسيقي من عام 1970 لغاية حزيران 1991 في كونسيرفاتوار سان دونيس.. أستاذ التأليف الموسيقي والهارموني من عام 1971 لغاية 2003 في كونسيرفاتوار.. ومنذ تشرين الأول 1977 لغاية 2003 أستاذ الكتابة الموسيقية في المعهد العالي للموسيقا في باريس.

كما كلف بدورات تعليم العلوم الموسيقية في جامعة السوربون في باريس بين عامي 1978 و 1979 وشغل منصب عضو اللجنة التعليمية الموسيقية لتدريس الموسيقا لدى فنوسيمو من 1980 إلى 1996

ومن الجوائز التي حصل عليها في مسيرته الفنية ميدالية الشرف لعام 2000 لمنطقة باريس كما قلد الميدالية الفضية لمدينة سورين.

وله مؤلفات عديدة لآلة البيانو والكمان والكلارينيت والفلوت والهارب والساكسفون ونشرت في فرنسا لدى دور نشر معروفة منها بيلادوت وفيرتايل بلاين وساهم في وضع برامج تعليم الكتابة الموسيقية والصولفيج في المعاهد الموسيقية في فرنسا واستعمل في موسيقاه أفكارا وعناصر إيقاعية من الفلكلور والموسيقا التقليدية السورية كما استعمل آلات موسيقية من الشرق وكان آخر مؤلفاته دراسة على الهارموني في الموسيقا باللغة العربية والذي يمكن أن يكون ذا فائدة كبيرة لطلاب المعاهد الموسيقية العليا في سورية والدول العربية.

توفي في 4/12/2010 عن عمر يناهز الثانية والسبعين جراء مرض عضال.

للمزيد حول ضياء سكري, مقال الباحثون السوريون هو ليس من الشرق أو من الغرب… هو ضياء سكري

TrackList:

CD1

  1. Ala dalona (على دلعونا (03:44
  2. Chanson populaire (أغنية شعبية (06:03
  3. Au Palais du Temps (في قصر الزمان (07:35
  4. Hommage à Kreisler (تحية إلى كرايسلر (02:26
  5. Mélodie sans titre (لحن بدون عنوان (02:12
  6. Ishtar & La Vague (عشتار والموجة (07:26
  7. Prière (صلاة (03:28
  8. A la mémoire de G.Gourdet  hommage à Gabriel Fauré 1 (04:50)
    في ذكرى ج. غورديه تحية إلى غابرييل فورديه 1
  9. A la mémoire de G.Gourdet  hommage à Gabriel Fauré 2 (04:14)
    في ذكرى ج. غورديه تحية إلى غابرييل فورديه 2
  10. Danse Orientale (رقصة شرقية (03:59
  11. Passion 1 (شغف 1 (04:50
  12. Hommage à Sarasate (تحية إلى ساراسات (01:49

CD2

  1. Prière du matin (صلاة الفجر (05:14
  2. Danse du printemps (رقصة الربيع (03:52
  3. Berceuse (أغنية المهد (هدهدة) (05:17
  4. Sultane de Damas (سلطانة دمشق (02:58
  5. Salut à Dubaï (تحية إلى دبي (08:13
  6. Danse des Cavaliers (رقصة الفرسان (06:20
  7. Suite en deux mouvements 1 (متتالية من حركتين 1 (04:58
  8. Suite en deux mouvements 2 (متتالية من حركتين 2 (04:44
  9. Improvisation et Danse  Hommage à Rymski ارتجال ورقصة تحية إلى ريمسكي كورساكوف
  10. Danse de l’accueil (رقصة الاستقبال (05:21
  11. Passion 2 (شغف 2 (06:15
  12. Clarté d’ Avril (صفاء نيسان (04:26

Duration : 52:35 – 63:24 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2010 | Size :282 mb

Download from Mediafire4sharedtorrent

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

28
Oct

MAias Alyamani – 2011 – White

   Posted by: Ninorta    in Instrumental, MAias Alyamani, MAqam, Syria

MAias Alyamani - 2011 - White

MAias Alyamani, violinist and composer, began his professional musical career as a solo violinist in 2000. His performances include the traditional classical repertoire and other musical genres including his personal compositions.

MAias has a master degree from Vienna University of Music, majoring in violin performance with special focus on Composition. During his studies he won the Competition of  Vienna University of Music and participated in the international Paganini Competition in Italy. He was the only Arab ever to participate in these competitions.

He was a member of Südbahnhof Band in Vienna. The band is still performing in Europe and it was a finalist and won the Audience prize at the World Music Awards which took place in Vienna 2006.  In 2006 MAias established the ensemble MAqam in Vienna, specializing in classical Arabic music. The ensemble is a big success in Austria and neighboring countries. He is also a member of the Damascus Festival Chamber Players ensemble, which focuses on contemporary Arabic music. He made a large number of solo recordings for film, music bands, live theatre and TV-show soundtracks.

He has five albums:

  • White” with Qatar Philharmonic Orchestra
  • Live at Aspire Hall” with MAqam
  • Blended Cultures” with Opec Orchestra for Solo Violin and Orchestra
  • Syrian Contemporary Chamber Music” chamber music album with DFCP
  • Offstagewith Qatar Philharmonic Strings

TrackList:

  1. Memories of Syria: “Dominoes 2011” (07:18)
  2. Memories of Syria: “Caucasian Dance” (04:03)
  3. Memories of Syria: “0+ Tango” (04:55)
  4. Memories of Syria: “Sea Waves” (07:43)
  5. Oriental Dances: “Zigan” (05:27)
  6. Oriental Dances: “Longa Nahawand” (02:55)

Duration : 32:17 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2011 | Size : 87 mb

Download:  Mediafire4shared Torrent – Password: surajmusic

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

Don't forget to LIKE us on Facebook!