Archive for the ‘Arabic’ Category

Sabah Fakhri - 1978 - Au Palais Des Congrès صباح فخري – في قصر المؤتمرات

Sabah Abu Qaws was born and raised in Aleppo. He studied at the Academy of Arab Music in Aleppo, and moved to the Damascus Academy, graduating in 1948. The nationalist leader Fakhri al-Barudi appreciated his voice, describing it as “majestic,” and took him under his wing, fostering his abilities and facilitating his entry to the Syrian Broadcasting Station. Under Barudi’s influence, Abu Qaws began to record traditional Aleppine songs and chants, excelling in muwashahat (songs of Andalusian origin). He was influenced by the grand traditions of Arabic song and practiced singing the Arabic mawal, a poem delivered in dramatic tone. In appreciation for his mentor’s help, the 17-year old artist dropped his last name Abu Qaws and renamed himself Sabah Fakhri. He quickly established a wide audience in Damascus and Aleppo, and rose to overnight fame in 1960 when he began to appear on national television. Fakhri concentrated on classical Arabic tunes and traditional Aleppine music, performing all- time classics like Sayd al-Asari, Ya Mal al-Cham, and Ib’atli Ghawab. By the early 1960s, he was appeared on television comedies starring the Syrian duet Doreid Lahham and Nihad Quali. He also performed in television programs like Nagham al-Ams (The Tune of Yesterday) and al-Wadi al-Kabir (The Greatl Valley) with the Algerian singer Warda.

Over a 50-year career, Sabah Fakhri managed to bring Aleppine music into every corner of the Arab world and preserve a music style that is being discarded by a new generation of Arab artists, who are using techno-music and video clips to promote their songs, rather than a strong voice, proper tunes, and lyrics. He has established himself as the king of tarab, an Arabic term for music that is so good that it seizes the listener and music lover. In the 1960s Fakhri helped co-found the Artist Syndicate in Syria and served as a deputy for Aleppo in Parliament in 1990. In 1992, he entered the Guiness Book of World Records for being the first performer to perform non-stop, for ten hours. A journalist who attended Sabah Fakhri at the Citadel of Aleppo, a monument that the people of Aleppo take great pride in and which serves as Fakhri’s favorite venue, described the concert saying: “Sure enough, down there on the stage, a rather rotund man of somewhat diminutive stature had appeared from nowhere. He stared at the crowd for a while, then strolled slowly towards the musicians, with whom he unhurriedly exchanged a few words. Finally the show seemed about to begin. Sabah Fakhri, dressed in a dark suit and tie and looking more like a businessman than my idea of an adulated star, grabbed the old-fashioned microphone, unraveling its cord as he measured his steps around the stage; then, without warning, his voice soared towards the skies. It was strong and pure and very distinctive. There is no way one can ever confuse his voice with anyone else’s after hearing him even once. It bestows on listeners one of these rare moments of grace during which they are confronted with perfection. The singer, at one with his musicians, was transubstantiated: they formed an uncorrupted composition, an entirely harmonious whole. This kind of music does not touch the intellect, but something far more primordial. It is as pure and nostalgic as the sound of the nay in the twilight, or a call to prayer at dawn. The concert lasted more than four hours, at the end of which the singer, as if in a trance, began to twirl to the music, faster and faster, not unlike a zikr performer, bringing the audience’s enthusiasm to a paroxysm.”

http://www.sabahfakhri.org/

TrackList:

  1. Yamourrou Oujban (يمرّ عُجْباً (04:36
  2. Fir’rode Ana Shouft (في الروّض أنا شُفت (05:26
  3. Yazal Kawam (ياذا القوم السمهري (04:12
  4. Ya Bahjat Ar’roh (يابهجة الروح (11:51
  5. Sibouni Ya Nasse (سيبوني ياناس (04:43
  6. Al Foul Wil Yassmine (الفُل والياسمين (04:51
  7. Habibi Alad’dounya (حبيبي على الدنيا (14:10
  8. Al-Ouzoubia (العزوبية (03:53
  9. Ya Shadil’ Al-Han (ياشادي الألحان (03:31
  10. Ya Hadial Isse (ياحادي العيس (06:23
  11. Win’ Nabi Yamma (والنّبي يمّا (01:48
  12. Malek Ya Hilwa (مالك ياحُلوه مالك (01:42
  13. Sayd’l Assari (صَيْد العصاري (01:43
  14. Ya Teyra Tiri (ياطيْرة طيري (01:56
  15. Ya Mal’ Sham (يامال الشام (05:27

Duration : 86:11 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 1978 | Size : 166 mb

Download From Mediafire 4shared Torrent

Dalal Abu Amneh - 2012 - About Balady دلال أبو آمنة – عن بلدي

دلال أبو آمنة واحدة من الفنانات الحاضرات، وبقوة، في الساحة الفنية، تميّزت بصوتها الطربي، منذ أن وضعت قدميها الصغيرتين – وهي بعدُ في الرابعة عشر من العمر- على سُلّم الغناء، فأجادَت حين غنّت، وتألقت في الغناء الكلثومي، بصورةٍ خاصة.تفرّدت وهي في السادسة عشرَ من العمر، بأغنية خاصة كتبها الشاعر د. عنان عباسي، “أنا قلبي وروحي فداك”، لِتُفوز في مسابقةٍ فنية لمتنافسين فلسطينيين في الداخل، ولتواصل مرحلة الانتشار، لكن برويّة.كانت دلال أبو آمنة، خلال الأعوام الماضية، حاضرة ومُشارِكة في أكثر من حفلٍ غنائيٍ في الداخل الفلسطيني أو في الضفة الغربية أو في دولٍ عربيةٍ وأجنبية، فتنقلّ صوتها بين الغناء الفولكلوري الفلسطيني حين غنّت “عذّب الجمّال قلبي” وسواها، وحين غنّت “يا فلسطينية” للشيخ إمام، إضافة إلى الفيروزيات والكلثوميات.

حضورها كان قويًا، وصوتها فيه عذوبة وشجن، يَسرِقُ الوقتَ مِن الوقتِ، ويستعيدُ ملامحَ واضحة، لفنانين من زمنٍ مضى، لكنّها، هِيَ التي تُطرِبُها الأغاني التراثية والفلكلورية والطربية، كانَت تبحثُ عن ذاتِها، خَلْفَ كلماتِ الحُبِ والشوقِ والحنين.وفي غمرةِ انشغالِها بأبحاثها وهي التي تنهي رسالتها في الدكتورة بتخصص”علم الدماغ”، قرّرت أن يكون لَها ولادة فنية جديدة هي “عن بلدي”، وعَن بلدي هو ألبومها الجديد الذي أطلقته في 14 كانون الأول 2012، وقد احتفى بِها عددٌ مِن الصحافيين والمهتمين في مدينة الناصرة، في غمرةِ الاحتفالات الميلادية.“هذا المشروع هو نتاج بحث عن الذات والهوية الموسيقية، بدأ منذ أكثر من عشرة أعوام، وتنقلت فيها بين المدارس الغنائية في الموروث الغنائي الموسيقي العربي الكلاسيكي لاكتساب الأساليب وتقنيات الغناء الأصيل من جهة، والوصول إلى الحداثة في التعبير الفني من جهة أخرى”، هكذا قالت دلال، عن ألبومها.

يُشار أنّ الفنانة دلال انشغلت لأكثر مِن سنة بتحضير أغنيات ألبومها، حيثُ استعانت بالموزع الموسيقي حبيب شحادة حنا ومهندس الصوت كارم مطر، إضافة إلى مجموعة من الشعراء المحليين، وعائلة الموسيقار الراحل مارون أشقر، إلى جانب رفيق دربها الدكتور عنان عباسي، علمًا أنها غنّت باقة من أغانيها الخاصة ضمن كونسيرت “عن بلدي احكيلي”، والذي تنقل في أكثرِ من بلدٍ فلسطيني في الداخل كحيفا والناصرة وشفاعمرو، إضافة إلى القدس ورام الله.

Dalal Abu Amneh دلال أبو آمنة

احتضن ألبوم “عن بلدي”، باقة من الأغاني الخاصة، حيثُ التصقت دلال أكثر بوطنها الفلسطيني وبهموم وأفراحِ شعبها، وأولى الأغنيات: “يا جبال جبالنا”، من كلمات والحان الراحل النصراوي مارون أشقر، دلال بخفةٍ أخذتنا بصوتها إلى جبالِ بلادنا، تقطفُ باقات الزهور، وتغنّي لربوع فلسطين الخضراء، في أغنية “يا جبال جبالنا”، وإلى “معلول” القرية الفلسطينية المهجّر أهلها في العام 1948، عرّجت دلال، لتقف على أنقاض هذه القرية المدمّرة، وتغني من كلمات سيمون عيلوطي وألحان صبحي خميس، حيثُ أنشدت “هالبيت في معلول بين الصبر والتين، بالبال لما يجول واتذكره من سنين، فرفِك إيدي وأقول اصحابه وين رايحين، الغربة مهما تطول أحباب الوطن راجعين”.وعن الإنسان وهمومه غنّت من كلمات ولحن مارون أشقر “يا عُمُر”، وفيها أمنياتٌ وحكاياتٌ عن الماضي، علّنا نعودُ بالأحاسيس والأحلامِ صغارًا، حينَ كُنّا نتغنى بالشباب.ولـ”ربى الكرمل” أغنية من كلمات الشاعر عصام العباسي وألحان خالد صدوق، بصوتِ دلال.

وعن الجمال والطبيعة غنّت دلال من كلمات وألحان بطرس خوري “يلا معي“، أما الأغنية الممزوجة بالإيقاع السريع “عين العذراء“، فهي قصة نصراوية، أبطالُها فلسطينيون يستمتعون بزيارة عين العذراء المعلَم التاريخي، نبعُ الماء، الذي استقت منه السيدة مريم العذراء، فصارَ المكانُ شعارًا للمدينة.وغنّت دلال “بلادي” من كلمات الشاعر عصام العباسي وألحان حبيب شحادة، فتغنّت بحب الوطن، المسكون في الفؤاد. ومن الفولكلور الفلسطيني غنّت عذب الجمّال قلبي.

وعرفانًا وامتنانًا لزوجها تضمّن الألبوم أغنية من كلمات الدكتور عنان العباسي، رفيق دربها، ومن الحان علاء عزام، “أنا قلبي وروحي فداك”. أغنية أخرى لفلسطين باللغة العربية الفصحى هي “بلدي”، من كلمات وألحان خالد صدوق، وفيها تغنّت دلال بجنة الله على الأرض، فلسطين بكاملها.

TrackList:

  1. Ya Jbal (ياجبال جبالنا (02:47
  2. Ma’lool (معلول (04:45
  3. Ya Omar (ياعمر (03:34
  4. Ruba Al Carmel (ربى الكرمل (04:45
  5. Yalla Maei (يلا معي (06:31
  6. Ein AL Adra (عين العذراء (05:02
  7. Belady (بلادي (04:04
  8. Palastinian Folklore (فلكلور فلسطيني (07:48
  9. Ana Qalbi (أنا قلبي وروحي فداك (04:37
  10. Balady (بلدي (05:27

Duration : 49:18 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2012 | Size :104 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Thanks for Odna

Waed Bouhassoun - 2008 - A Voice for Love وعد بوحسون – صوت الحب

مع صدور باكورتها «صوت الحب» (معهد العالم العربي)، دخلت الفنانة السورية الشابة وعد بوحسّون (1979) معترك الموسيقى العربية الأصيلة بجديّة. لا تسعى الفنّانة السوريّة الشابة، من خلال خيارها هذا، إلى منافسة زملاء باتوا قلّة في الأساس، بل تريد أن تسهم في تقديم إضافةٍ متواضعة إلى الموسيقى العربية والغناء الطربي والصوفي. هذه الملامح في شخصيتها يستشعرها المرء منذ اللقاء الأوّل بها، حتّى لو لم يتناول الحديث مشروعها الفني المكوَّن من أساسات ثلاثة: العزف على العود، والغناء، والتأليف الموسيقي.

بوحسّون هي الهدوء المتجسِّد والشغف اللامحدود بالموسيقى والشعر (الصوفي بشكلٍ خاص). هذه الصفات ما زالت تلازمها رغم نزوحها من جبل العرب، حيث ولدت، إلى الشام حيث تعيش اليوم. حتى في صخب العاصمة، حاولت وعد خلق فسحتها الخاصة لتحافظ قدر الإمكان على جوّ السلام الريفي الذي تعتبره شرطاً أساسياً «لمزاولة» مهنتها. هنا في شقّتها الدمشقية، تتبع ثوابت موسيقية مقدَّسة: تستقبل نهارها بصوت فيروز، وتودعه بعود منير بشير. أما بينهما فالخيارات تحدِّدها الظروف: إديت بياف لإغناء لغتها الفرنسية… وموسيقى الشعوب، اللاتينية خصوصاً، لمماشاة نبض الشارع في إيقاعه النهاري السريع.
نسجت وعد أول خيوط علاقتها بالموسيقى عبر الكاسيتات التي كان يسجلها والدها، كان الأخير يرصد إذاعات تبثّ أغاني أم كلثوم وأسمهان وفريد الأطرش. حبّ العائلة للموسيقى انتقل إليها، فاشترى لها والدها عودها الأول وهي في السابعة من عمرها، ولقّنها العزف عليه. أولى «إطلالاتها» كانت في المناسبات العائلية، حيث كانت تعزف وتؤدي الأغنيات التي حفظتها. ثم راحت تشارك في المسابقات الوطنية حتى دخلت «المعهد العالي للموسيقى» في دمشق. هنا بدأت وعد تروي عطشها. لم يكن في المعهد فرعٌ خاص بالغناء الشرقي، فاضطرت إلى دراسة أصول الغناء الأوبرالي، إلى جانب متابعة دروس العود مع أستاذها الأول والأخير عسكر علي أكبر (من أذربيجان). طُلِب منها إتقان العزف على آلة غربية كي تتمكن من الانخراط في «الأوركسترا السمفونية السورية». لكنها تمسّكت بالعود، ونالت عام 2003 شهادتها العليا في العزف عليه، مع أنّها تحب في الموسيقى الكلاسيكية حقبة الباروك، وتحديداً باخ الذي عزفت من ريبرتواره الكونشرتو الأول للكمان والأوركسترا (أدت ما كُتِبَ للكمان على العود، ورافقها البيانو الذي أدى توليف الجزء الأوركسترالي).
قدّمت وعد حفلات عدّة، أهمها في دار الأوبرا في دمشق (2006 و2008) وفي حلب والسويداء، كما غنّت في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتونس والمغرب. بعد الحفلات التي أدّت فيها الكلاسيكيات الكلثومية والقدود الحلبية، إضافة إلى أول ألحانها… حان وقت العمل المسجَّل الأول، الذي صدر منذ بضعة أشهر في فرنسا (يشارك في جزء منه محمود شغالة/ رقّ، وغسان عموري/ قانون). هكذا حوى «صوت الحب» أعمالاً من تلحين وعد التي اختارت قصائدها من الشعر الغزلي والصوفي، الديني والدنيوي (ابن زيدون، وَلّادة، جلال الدين الرومي). وكذلك، أدّت بعض كلاسيكيات الطرب، مثل «يا فجر لمّا تطلّ» و«عرفت الهوى» (طاهر أبو فاشة عن قصيدة لرابعة العدوية/ رياض السنباطي) و«برضاك يا خالقي» (بيرَم التونسي/ زكريا أحمد)، و«أوقدوا الشموع» (طاهر أبو فاشة/ محمد الموجي).
في ما يخص الصوت، تبدِع وعد في الطبقة الوسطى والمنخفضة (لأن صوتها «ألتو»، الصوت الجهور عند النساء). نبرتها جميلة لكنها لا تساوي في القيمة (خصوصاً في الطبقة العالية) العنصرين القويَّين عندها: الطاقة والتهذيب. بالنسبة إلى مخارج الحروف، وهي عنصرٌ أساسيّ في هذا النوع من الغناء، هناك إحساس بأن وعد متمكِّنة جيداً منها، لكنّ تَمَكُّنها ليس معتَّقاً. بمعنى أن هناك ثغراً ما زالت تسرِّب الهفوات (كأن تقول «زاض الضنى» بدل «زاد الضنى» في «يا نائماً»…).
أما وعد العازفة فريشتها خفيفة، تتنقل على الأوتار في الحد الأدنى من الاحتكاك الكافي لضمان صدور النغمة. وهي شديدة الإحساس، إلى درجة أنّ مهاراتها تكاد تخون نيتها في الإفصاح عمّا يختلج في نفسها. في السياق ذاته، فإنّ أداءها أثناء الغناء أمتن تقنياً من الأداء المنفرد، كأنّ صوتها يعطي زخماً لأصابعها. غير أنّ في الأسطوانة محطة تقاسيم في مقام النهاوند، هي غاية في الرّقة والتعبير عن وحشة الوحدة التي تعيشها على المستوى الشخصي.
يبقى أن نشير إلى وعد الملحِّنة. بالنسبة إلى كونها تجربتها الأولى، ما تقدمه في هذا العمل موفَّق ويبشِّر بمستقبل واعد. «باسم الإله» التي تستهلها وعد بتقاسيم (في مقام الحجاز) ممهِّدَة لموال تجويديّ النَّفَس، هي الأنجح على مستوى الأداء الصوتي والتلوين النغمي واللحني في الموال واللازمة والمذهب. وعد بوحسّون ليست صوت الحب فحسب، بل والأسى أيضاً. ما يؤكد ذلك هو الحضور القوي للحجاز في أسطوانتها («برضاك يا خالقي» و«عرفت الهوى»)، علماً بأنها لا تعوِّل كثيراً على هذا المقام في ألحانها الخاصّة (باستثناء «باسم الإله»).

بشير صفير

TrackList:

  1. O You, Who Are Sleeping (يانائماً (08:09
  2. O You Who Give (ياواهباً (06:00
  3. I Am Jealous (أغار عليك (08:02
  4. I Know What Love Is (عرفت الهوى (09:54
  5. Improvisation In The Nahawand Mode (ارتجال على مقام نهاوند (04:27
  6. In The Name Of The Divine (بسم الإله (06:00
  7. By Your Will Alone, O My Creator (برضاك ياخالقي (05:14
  8. O Down, When You Appear (يافجر لمّا تطل (05:16
  9. Light The Candles (أوقدوا الشموع (06:27

Duration : 59:25 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2008 | Size :133 mb

Download:  Mediafire 4sharedTorrent

Cairokee - 2011 - Matloob Zaeem كايروكي – مطلوب زعيم

كايروكي (Cairokee) أول فرقة غنائية روك في مصر تغني باللهجه المصرية.
بدأت الفرقة بشكل رسمى في 2003 وهي الآن مؤلفة من ستة أفراد هم أمير عيد (غناء وغيتار)، شريف هواري (غيتار وصوت)، تامر هشام (طبل)، أحمد بهاء (إيقاع)، شريف مصطفى (أورغ).
حققت الفرقة نجاح كبير منذ بداية ثورة 25 يناير المصرية، تحديدا بعد أغنية “صوت الحرية” التي يعتبرها شباب مصر “أغنية الثورة” أو “أغنية الحرية” لأنها تم عرضها قبل يوم واحد من تنحي حسني مبارك. مما يميز “صوت الحرية” أيضا أنها تم تصويرها في ميدان التحرير وظهر فيها الثوار يرددون كلمات الأغنية مما أعطى الأغنية مصداقية وأوحى بأنها من صنع الثوار أنفسهم.

تتميز أغانيهم بالكلمات التي تعبر عن واقع شباب مصر وتدعوه للتفكير والتغيير. قبل تكوّن الفرقة كان أعضاءها أصدقاء شغوفين بالغناء والموسيقى. بدأ الغناء أمير عيد وشريف الهواري ثم انضم إليهم الباقون. بدأوا الغناء بالإنجليزية تحت اسم The Black Star، ثم قرروا تكوين فرقة كايروكي والغناء بلغتهم الأم. اسم كايروكي مزيج من الكلمتين Karaoke وCairo وهو يعبر عن أنهم يغنون عن واقع شباب مصر. حققت أغانيهم نجاحا كبيرا حيث أن الشباب المصري استطاع أن يجد نفسه فيها لأنها أقرب إلى واقعهم وتفكيرهم من غيرها من الأغاني. كان لهذا النجاح أثر كبير على المشهد الغنائي المصري لأنهم أبرزوا نوع مختلف من الغناء العربي، الأمر الذي ألهم فنانين آخرين أن يغنوا هذا النوع من الأغاني. أول ألبوم تم إصداره للفرقة هو ألبوم “مطلوب زعيم”عام 2011. من أشهر أغانيه “صوت الحرية” بالاشتراك مع هاني عادل عضو فرقة “وسط البلد”، بالإضافة إلى “مطلوب زعيم”، “افرد جناحك”، و”حلمي أنا” بالإشتراك مع زاب ثروت. كما اشتهرت في هذا العام أغنية “يا الميدان” بالاشتراك مع عايدة الأيوبي. وفي عام 2012 حقق ألبومهم “وأنا مع نفسي قاعد” نجاح غير متوقع حيث أصبح من الأكثر مبيعا على مستوى مصر.

The name CairoKee (Cairo-Kee) expresses the bands connection with their Egyptian audience, combining Cairo & Karaoke to symbolize their “singing along” with Cairo.
Many of their songs attempt to articulate through music the many elements of contemporary Egyptian society that drive their generation.
Their hugely successful tracks, Sout El Horreya, Matloob Za3eem, Efred Genahak and more recently, Ya El Medan, have connected with and galvanized young people over the world in their search for Freedom and Dignity.

Cairokee are:

– Amir Eid (Vocal & Guitar)
– Tamer Hashem (Drums)
– Adam El Alfy (Bass Guitar)
– Sherif Mostafa (Keyboard)
– Sherif Hawary (Lead guitar)

 

TrackList:

  1. Yeady El Seef (يعدي الصيف (03:44
  2. Sout El Horeya (صوت الحرية (04:02
  3. Matloob Zaeem (مطلوب زعيم (04:21
  4. Yalmidan (يالميدان (04:42
  5. Efred Genahak (افرد جناحك (04:31
  6. Ghareeb (غريب في بلاد غريبة (04:28
  7. Ethbat Makanak (اثبت مكانك (04:45
  8. Helmy Ana (حلمي انا (05:42

Duration : 36:11 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2011 | Size :80 mb

Download:  Mediafire4sharedTorrent

Thanks for Nour

Oumeima el Khalil – 2013 – Zaman أميمة الخليل - زمان

Born in Al Fakiha in 1966, Oumeima El Khalil started her career as a singer at twelve. She lived in an art-loving family; this is how she was discovered at an early age in the singing world.
El Khalil pursued her secondary studies in the Bekaa, and then moved to Beirut where she studied music theory and vocal techniques.
Meeting Marcel Khalifé at an early age was a good occasion for Oumeima to venture into the world of singing as it gave her the opportunity to sing as a solo in his “Al Mayadin” band where she showed a high level of professionalism in the domain.
The 12-year old girl had her own songs that she interpreted worldwide for over 27 years at high-level concerts in which Marcel Khalifé and his band participated.

Oumeima’s songs were written by reputed poets from the Arab worlds such as: Mahmoud Darwich, Badr Chaker El Sayyab, Mohamad El Abdallah, Talal Haidar, Henri Zogheib, Nizar El Hindi and others.
Oumeima is currently working, with her husband, the musician Hani Siblini, on CDs and concerts, in parallel with her collaboration with Marcel Khalifeh. She has already produced two CDs in cooperation with Hani Siblini and gave several performances in Lebanon and the Arab countries.

Oumeima’s first live performance, was at the age of 16 (1981) in 16 American States. One of the poshiest performances she was involved in was at “Places des Arts” in 1992.
She sang in many countries such as:
America and Canada (5 times); Europe (Twice); Australia (once); Africa (once); Moscow (once); Algeria; Tuisia; Morocco; Emirates; Libya; Bahrain; Oman; Kuwait; UAE; Egypt; Sudan.
Oumeima had countless performances in Lebanon: Beit al Dine; Unesco Palace; Assembly Hall (AUB); Pierre Abou Khater Theatre USJ…

Oumeima أميمة الخليل

أميمة الخليل فنانة لبنانية، كانت عضوة في فرقة الميادين الفنية، ورافقت الفنان مارسيل خليفة في رحلته الفنية غنت معه وغنت منفردة من ألحانه من أهم أعمالها عصفور طل من الشباك ومن أهم أعمالها مع مارسيل خليفة بوليس الإشارة, الخضرجي. ومن أنجح أغنياتها: “دارت القهوة، وقلت بكتبلك. أميمة متزوجة من الملحن هاني سبليني وشكلت معه ثنائيا فنيا ناجحا……….هي من اروع الاصوات النسائيه التي يمكن ان تسمعها على الساحه حاليا, و تعتبر من الفنانات الملتزمات غنائيا و وطنيا
ظهرت الشابة اللبنانية أميمة خليل من خلال غناءها المشترك مع المبدع مارسيل خليفة حيث بدأت مسيرتها معه من عمر 12 عام و حيث قدمت معه مجموعة كبيرة من الأغنيات نالت الاهتمام الكبير ومنها عصفور, طفل, تعالوا, الكامنجات, أحمد العربي.. تقول اميمة خليل “كنا نحاول دائما ان ننتمي لهموم الناس، لذلك لم يكن مقبولا ان نقدم نوعا من الغناء يتناقض مع الواقع الذي يعيشه شعبنا”.

http://www.oumeima.com

TrackList:

  1. Tabaa El Wosta (الطبقة الوسطى (04:05
  2. Niyalak (نيالك (03:05
  3. Rasayel (رسايل (04:11
  4. Thilalouna (ظلالنا (03:42
  5. Hatha (هذا (05:31
  6. Fi Akher Al Ashyaa (في آخر الأشياء (04:49
  7. Leh (Revisited) (ليه (03:51
  8. Bint W Sabi (بنت وصبي (05:50
  9. Arifou Biladan (أعرف بلاداً (04:41

Duration : 39:35 | Bitarte : 320 kBit/s | Year : 2013 | Size :89 mb

Download:  Mediafire4sharedTurbobit –  Torrent

Thanks for Lobna

Don't forget to LIKE us on Facebook!